المجمع الطبي المركز الثقافي مسرح عيون المركز الإعلامي السياحه البديلة مركز الموسيقى بيت الفن روضة المسيرة
الصفحة الرئيسية - Jawlan.org من نحن إجعلنا صفحتك الرئيسية أرسل لنا أضف الموقع للمفضلة English
عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          
من الذاكرة الجولانية
 14/09/2001
تدشين نصب تذكاري للمجاهد اسعد كنج ابو صالح في مجدل شمس
 14/09/2008
مبادرة لتأسيس لجنة متابعة قضية الزيارات العائلية إلى الوطن وعقد اجتماع بهذا الخصوص في مركز الشام بحضور شعبي
 15/09/2014
انسحاب القوات الدولية من موقعها قبالة مجدل شمس
 15/09/1976
اول لقاء بين العائلات السورية على خط وقف اطلاق النار
 15/09/1976
اول لقاء بين سكان الجولان المحتل واقاربهم في الجزء المحرر من الجولان
 15/09/1983
ذكرى وفاة الشيخ كمال كنج ابو صالح
 16/09/2010
اسرائيل تسمح لـ 665 رجل دين بينهم 226 امرأة و20 شاب بزيارة اقاربهم واذويهم في الوطن الام سوريا ضمن الزيارة الدينية السنوية لمقام النبي هابيل ( ع)
أرسل مادة للنشر
Google
 
 
 
 
موقع الجولان >> منبر الزوار
منبر الزوار
طاحونة التاريخ
قاسيون سرّة الأرض ودمشق أول التاريخ وبردى دمعتنا التي جفت بعد طول أنين.. دمشق مدينة التين والزيتون وطور حنين: سومريون ويونانيون ورومان وفرس, عرب ويهود وشركس، أكراد وعثمانيون وتركمان وأرمن، نسور وذئاب غرسوا سلالاتهم وأظافرهم وأحلامهم في ترابها قبلما يغادروها نحو بارئهم ليحاسبهم على عملهم وعمرهم الذي سفحوه فيها ولها..
ودمشق عربة تقودها رغبة الطريق الذي يختلف عليه أهلها وغرباؤها ومغتصبوها: خيول تحاول جرها نحو كل الاتجاهات بينما هي تدور نحو نفسها مثل حجر الرحى, ونحن قمحها وزيوانها, تجرشه وتطحنه قبل أن تخبزه رغيفا عربيا منذ أيام الأمويين إلى أيام ....
ولدمشق أخواتها: فمكة قبلتها والقدس دمعتها وحلب منافستها وباريس نهضتها وبيروت سلوتها وبغداد عدتها والقاهرة شريكتها واسطنبول ربيبتها والتاريخ حاضرها، كأن اليوم أمس والغد يشبه اليوم, جنون يقترب من العقل وعقل يخشى الخروج من حفرة التاريخ!؟
-إذا هل دمشق هي تاريخ الله أم الشيطان، تاريخ القبائل أم الأوطان، تاريخ العقل أو تاريخ الجنون، تاريخ الكراهية أم التسامح؟
-إنها كل هذه التواريخ معروضة على بسطات دمشق التجارية، وليس لنا أن نختار سوى ماقدره الرب لنا والتجار !!

نبيل صالح
المرسل : نبيل صالح بتاريخ : 18/01/2010 08:57:51
** إضافة مشاركة جديدة **
لتصفح جميع المشاركات إضغط هنا
أخر عشرة مشاركات
12.05.2012 -  المرسل  طارق لحميد
04.01.2012 -  المرسل  الكريدن
30.12.2011 -  المرسل  فواز حسين/حرفيش
12.12.2011 -  المرسل  سمر يزبك
21.11.2011 -  المرسل  ساطع نور الدين
16.11.2011 -  المرسل  هل تعلم ايها السوري؟
06.11.2011 -  المرسل  سعيد الادهم ..غزة
05.11.2011 -  المرسل  حميدة صدقة
22.10.2011 -  المرسل  يارا
23.08.2011 -  المرسل  درزي سلفي