المجمع الطبي المركز الثقافي مسرح عيون المركز الإعلامي السياحه البديلة مركز الموسيقى بيت الفن روضة المسيرة
الصفحة الرئيسية - Jawlan.org من نحن إجعلنا صفحتك الرئيسية أرسل لنا أضف الموقع للمفضلة English
عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          
من الذاكرة الجولانية
 16/02/1982
الغاء اللقاء بين العائلات
 16/02/1982
فصل آلاف السكان من أماكن عملهم في الشركات الإسرائيلية
 17/02/1982
القادة الإسرائيليين يطالبون مناحيم بيغن، بطرد العرب من الجولان
 17/02/1982
اصحاب العمل اليهود يفصلون العمال من الجولان بسبب مشاركتهم الإضراب
 18/02/1982
اجتماع مسؤول اسرائيلي مع عدد من قادة الجولان لبحث المطالب
 19/02/2013
إسرائيل تخطط لإقامة مشفى ميداني في الجولان على خط وقف اطلاق النار
 19/02/1973
السلطات الاسرائيلية تعتقل المواطن حمود مرعي من مجدل شمس
أرسل مادة للنشر
Google
 
 
 
 
موقع الجولان >> منبر الزوار
منبر الزوار
ثلاث أمنيات على بوابة السنة الجديدة...مظفر النواب



وحزن مثل أسواق العراق

مرة أخرى أمد القلب

بالقرب من النهر.... زقاق

مرة أخرى أحني نصف أقدام الكوابيس.. بقلبي
وأضيء الشمع وحدي
وأوافيهم على بعد
وما عدنا رفاق


لم يعد يذكرني منذ اختلفنا احد غير الطريق


صار يكفي

فرح الأجراس يأتي من بعيد.. وصهيل الفتيات الشق

يستنهض عزم الزمن المتعب
والريح من الرقعة تغتاب شموعي

رقعة الشباك كم تشبه جوعي
و (أثينا) كلها في الشارع الشتوي
ترسي شعرها للنمش الفضي.. والأشرطة الزرقاء..

واللذة
هل أخرج للشارع؟
من يعرفني؟

من يشتريني بقليل من زوايا عينها؟

تعرف تنويني.. وشداتي.. وضمي.. وجموعي..

أي إلهي ان لي أمنية


ان يسقط القمع بداء القلب


ولمنفى يعودون الى أوطانهم ثم رجوعي
لم يعد يذكرني منذ اختلفنا غير قلبي.. والطريق
صار يكفي

كل شيء طعمه.. طعم الفراق

حينما لم يبق وجه الحزب وجه الناس
قد تم الطلاق

حينما ترتفع القامات لحناً أممياً

ثم لا يأتي العراق

كان قلبي يضطرب.. كنت أبكي


كنت أستفهم عن لون عريف الحفل


عمن وجه الدعوة


عمن وضع اللحن

ومن قاد

ومن أنشد
أستفهم حتى عن مذاق الحاضرين
يا إلهي ان لي أمنية ثالثة
ان يرجع اللحن عراقياً

وان كان حزين

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا أحد في الحفل

غير الإحتراق
كان حفلاً أممياً إنما قد دعي النفط
ولم يدع العراق
يا إلهي رغبة أخرى إذا وافقت
ان تغفر لي بعدي أمي
والشجيرات التي لم أسقها منذ سنين
وثيابي فلقد غيرتها أمس.. بثوب دون أزرار حزي

صارت الأزرار تخفى.. ولذا حذرت منها العاشقين
لا يقاس الحزن بالأزرار.. بل بالكشف
إلا في حساب الخائفين



المرسل : ثلاث أمنيات على بوابة السنة الجديدة بتاريخ : 30/12/2009 09:41:33
** إضافة مشاركة جديدة **
لتصفح جميع المشاركات إضغط هنا
أخر عشرة مشاركات
12.05.2012 -  المرسل  طارق لحميد
04.01.2012 -  المرسل  الكريدن
30.12.2011 -  المرسل  فواز حسين/حرفيش
12.12.2011 -  المرسل  سمر يزبك
21.11.2011 -  المرسل  ساطع نور الدين
16.11.2011 -  المرسل  هل تعلم ايها السوري؟
06.11.2011 -  المرسل  سعيد الادهم ..غزة
05.11.2011 -  المرسل  حميدة صدقة
22.10.2011 -  المرسل  يارا
23.08.2011 -  المرسل  درزي سلفي