المجمع الطبي المركز الثقافي مسرح عيون المركز الإعلامي السياحه البديلة مركز الموسيقى بيت الفن روضة المسيرة
الصفحة الرئيسية - Jawlan.org من نحن إجعلنا صفحتك الرئيسية أرسل لنا أضف الموقع للمفضلة English
عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          
من الذاكرة الجولانية
 16/09/2014
انسحاب الجنود الأمميين التابعين للامم المتحدة من الجانب السوري بالجولان للجانب المحتل
 16/09/2010
اسرائيل تسمح لـ 665 رجل دين بينهم 226 امرأة و20 شاب بزيارة اقاربهم واذويهم في الوطن الام سوريا ضمن الزيارة الدينية السنوية لمقام النبي هابيل ( ع)
 16/09/1983
طلاب المدرسة الثانوية في قرية مسعدة،يحييون ذكرى مجازر صبرا وشاتيلا
 17/09/1967
17/9/1967 صدور القرارالعسكري رقم 57 المتعلق بمنع عودة النازحين في الج
 17/09/1967
إصدار الأمر العسكري (رقم 57) المتعلق بمنع التسلل في قرى الجولان
 19/09/1981
فصل خمسة معلمين من مدارس الجولان لاسباب سياسية
 20/09/2003
افتتاح عيادة المجمع الطبي في قرية الغجر
أرسل مادة للنشر
Google
 
 
 
 
موقع الجولان >> منبر الزوار
منبر الزوار
الى موقع الجولان ان ما ارسلته لم يكن خاطره لقد اردت ان اعبر عن احترامي وتقديري للدكتور جمال زيدان على تربيته الصالحه واردت ان انشر عبر موقعكم خبرا جذبني واتمنى ان يسير كل الشباب المعروفيين في فلسطين المحتله على درب عروه واتمنى له التوفيق واليكم الخبر
عروة زيدان من بيت جن يرفض خدمة جيش الاحتلال

السجن الفعلي (21) يوما على الرافض وسام قبلان، للمرة السادسة على التوالي! في الصورة متظاهرون يهود يرفضون الخدمة في جيش الاحتلال لأسباب ضميرية

رفض الشاب عروة جمال زيدان، 19 عاما، نجل الطبيب المعروف جمال زيدان، من بيت جن، الخدمة في جيش الاحتلال الإسرائيلي من منطلقات قومية ووطنية وإنسانية ومبدئية وضميرية. وبذلك يؤكد سيره على الطريق الذي شقه والده في السبعينيات برفضه الخدمة في الجيش من منطلقات قومية وضميرية، وسار عليه أولاده.
وتوجه عروة إلى مركز التجنيد العسكري في حيفا، أمس الثلاثاء، حيث طلب منه المثول فيه لإجراء الفحوصات التي تسبق التجنيد في الجيش، وأكد للمسئولين فيه، انه جاء إلى المركز رغم انه يستعد لإجراء امتحانات البجروت، ليس لإجراء الفحوصات، انما ليؤكد للمسؤولين ووجهًا لوجه انه يرفض وبكل إباء وشمم الخدمة في جيش الاحتلال، من منطلقات قومية وضميرية وإنسانية وانه يفضل السجن على الخدمة في الجيش الاحتلالي.
ويتعرض الشاب عروة لخطر الاعتقال لرفضه الخدمة في الجيش وهو مستعد لذلك.
وقال الدكتور جمال زيدان، لمراسلنا، انه يعتز بموقف ابنه عروة، لأنه موقف انساني اصيل وشهم، وهو يشجعه على رفض الخدمة في الجيش والتوجه إلى الجامعة لاستكمال التحصيل العلمي. وقال، انه يحث الشباب العرب الدروز على التوجه الى الجامعات والمعاهد والكليات العلمية للتباهي بالتحصيل العلمي وحمل القلم وليس حمل البندقية والقنبلة.
من جهة أخرى فرضت المحكمة العسكرية في تل أبيب، أمس الاول الاثنين، وللمرة السادسة على التوالي، السجن الفعلي 21 يوما، على الشاب الشاعر، وسام سهيل قبلان، 19 عاما، من بيت جن، لرفضه الخدمة في الجيش من منطلقات مبدئية وقومية وضميرية وانسانية. وكانت المرة الاولى التي فرضت فيها المحكمة العسكرية السجن الفعلي على وسام لرفضه الخدمة في الجيش، في الخامس من نيسان الماضي، لمدة 29 يوما. ومع انتهاء فترة الحكم الحالية، يكون وسام قد امضى في السجن، وبكل فخر واعتزاز، فترة ثلاثة اشهر ونصف، واكد انه على استعداد لقضاء سنوات في السجن ويفضل السجن على الخدمة في جيش الاحتلال الهمجي ولو لثانية واحدة، وقال انه يرفض تلويث جسده بالملابس العسكرية، ووجوده في السجن لرفضه الخدمة في جيش الاحتلال، هو بمثابة وسام شرف يتباهى به، ويمنحه الراحة النفسية.
ورفضت السلطات العسكرية الاستجابة لطلب وسام، تعيين لجنة اعفاء، ليشرح لأعضائها موقفه المبدئي ولماذا يرفض الخدمة في الجيش. وللتأكيد لأعضائها انه عربي اصيل يعتز بانتمائه ويرفض الخدمة في جيش يحتل ارض شعبه ويقمع أبناء شعبه وينكل بهم دون وازع من ضمير، ويقوم بممارسات ضدهم، شبيهة جدا بممارسات الوحوش.

وتحاول السلطات من خلال رفضها تعيين اللجنة، الضغط على وسام لكسر إرادته، متوهمة إن ذلك قد يدفعه للتراجع عن موقفه المبدئي والإنساني، لدرجة أنها منعته في فترة السجن الرابعة من إدخال كتب معه الى الزنزانة التي يقبع فيها!! واكد وسام انه اقوي واصلب من كل أساليب وممارسات وضغوط السلطات وسيدوسها كلها وسيحصل في النهاية على أمر الإعفاء من الخدمة في الجيش ومهما طال الزمن.
المرسل : بيلسان بتاريخ : 26/07/2005
** إضافة مشاركة جديدة **
لتصفح جميع المشاركات إضغط هنا
أخر عشرة مشاركات
12.05.2012 -  المرسل  طارق لحميد
04.01.2012 -  المرسل  الكريدن
30.12.2011 -  المرسل  فواز حسين/حرفيش
12.12.2011 -  المرسل  سمر يزبك
21.11.2011 -  المرسل  ساطع نور الدين
16.11.2011 -  المرسل  هل تعلم ايها السوري؟
06.11.2011 -  المرسل  سعيد الادهم ..غزة
05.11.2011 -  المرسل  حميدة صدقة
22.10.2011 -  المرسل  يارا
23.08.2011 -  المرسل  درزي سلفي