بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيطان الولي >>
سيطان الولي يعانق الحرية...
  08/07/2008

سيطان الولي يعانق الحرية....

موقع الجولان/ أيمن ابو جبل

 بعد رحلة  كفاح طويلة  في المعتقلات الإسرائيلية، وافقت السلطات الإسرائيلية الإفراج عن الاسير السوري سيطان نمر نمر الولي، خلال مداولات الجلسة الخاصة التي عقدتها لجنة الافراجات في مصلحة السجون العامة الإسرائيلية وذلك لأسباب صحية. وكان محامي الأسير سيطان الولي د. مجد كمال ابو صالح قد مثل الاسير في الجلسة،  وقدم طلب مقرونا بالوثائق والتقارير  الطبية التي تؤكد خطورة وضع الأسير سيطان الولي في حال استمرار اعتقاله، واستحالة توفير العناية والعلاج الطبي له داخل السجون الإسرائيلية. وقد وافق أعضاء اللجنة الخاصة التي يرأسها قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية  على طلب محامي الأسير، وقرر الافراج الفوري عنه

 وفي الجولان السوري المحتل أفادت لجنة دعم الأسرى والمعتقلين السورين، ان الأسير سيطان الولي لن يصل هذا اليوم الى الجولان، وسيتوجه مباشرة من  السجن بعد انتهاء المعاملات الإدارية إلى المستشفى حيث سيخضع الى فحوصات طبية شاملة عاجلة للاطمئنان على وضعه الصحي قبل عودته إلى الجولان المحتل بعد رحلة اعتقال  في السجون الإسرائيلية استمرت لاكثر من 23 عاما. وأضافت  لجنة دعم الأسرى والمعتقلين، انه بعد الاجتماع الذي عقد في منزل الاسير قبل يومين تقرر ان يصل الاسير الى الجولان حوالي الساعة الثانية بعد الظهر،ليتم استقباله عند مطل القنيطرة قرب خط وقف إطلاق النار وسيستقبل كما يليق بالأحرار بموكب شعبي وجماهيري حتى قرية بقعاثا حيت سيقف الأسير أمام تمثال قاسيون للشهداء، ويلقى كلمة أمام ابناء الجولان، ثم سيتوجه الموكب إلى قرية مسعدة حيث ستتكرر طقوس الاستقبال الشعبي، ومن ثم إلى  مجدل شمس، حيث سيتم استقباله  في ساحة سلطان الاطرش قبل توجهه الى ضريح الشهيد هايل أبو زيد لوضع اكليل من الورد، ومن ثم سيتوجه موكب الاستقبال مع الأسير المحرر سيطان الولي إلى منزله  للقاء  والدته ووالده..وأبناء الجولان المدعويين لتناول  العشاء على شرف حرية الأسير سيطان الولي .

 

 

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات