بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيطان الولي >>
حراً عاد سيطان الولي الى الجولان بعد 23 عاما في سجون الاحتلال
  09/07/2008

حراً عاد سيطان  الولي الى الجولان بعد 23 عاما في سجون الاحتلال

موقع الجولان/ ايمن ابو جبل

اجواء احتفالية ممزوجة بالدمع والالم شهدتها ساحات الجولان السوري السوري المحتل، بدءً من أنقاض مدينة القنيطرة مرورا في بقعاثا ومسعدة ومجدل شمس، سيطان نمر الولي الاسير المحرر عاد الى الجولان وفي  قبضته رسالة الى كل الاحرار واحرار الوطن السوري، وفي صوته يحمل اصوات الاسرى  السورين في سجون الاحتلال" ان كان للمفاوضات المباشرة مع الدولة العبرية ان تبدأ فيجب ان   يكون اسرى الجولان المحتل شرطا للمفاوضات وليس ناتجا لها " وفي اولى رسائله المحلية الى رفاق دربه واهله في الجولان المحتل" رسالة توحيد كل النشاطات المتعلقة بالاسرى" والى الوطن الام سوريا حكومة وشعبا وقيادة" تبني مشروع اطلاقهم من سجون الاحتلال من قبل الحكومة السورية باشتراط الوصول بالمفاوضات السياسية مع اسرائيل".... عاد سيطان الولي الى الجولان  يحمل هموم الالامه واوجاع مرض السرطان، عدوه المباشر على الصعيد الشخصي، وهموم واحلام واوجاع من تبقى من رفاقة داخل الاسر الاسرائيلي من  الاسرى السورين والفلسطينيين وخاصة منهم اسرى الداخل الفلسطيني.. وللجولان الكبير يتطلع سيطان حاملا رسالة رفاقه هناك" لقد وفيتم ما عاهدتمونا عليه، وكنتم معنا  دائما، في نضالنا داخل المعتقلات، بوقفتكم الدائمة معنا بالاعتصام والتضامن والتظاهر، لدعم الحركة الاسيرة في أثناء الإضرابات عن الطعام..

 هنيئا لك الحرية يا سيطان، وهنيئا لشعبك هذا الوعد الذي قطعته" سأنتصر على السرطان سأنتصر على السرطان، فهذه صلاتنا  من اجلك يا سيطان، وهذه محبتنا واعتزازنا بك ستبقى رفيقة متلاصقة مع كل  نفس من انفاسك حتى انتصارك كما انتصرت اخيرا على سجنك وسجانك.........

 في انتظار وصول سيطان الى المنزل .....

 في انتظار وصول سيطان الولي الى مطل القنيطرة

احرارالجولان ورفاق الدرب الاسرى المحررين من الجولان و فلسطين

وأصدقاء الجولان من القدس والنقب  والجليل في فلسطين

 والرفاق كانوا في الانتظار .....

 

 

اللقاء الاول مع الوالد ابو فارس نمر

وقبلة حارقة من الجد.... لقد طال الانتظار يا ولدي ......

 

انطلاق  الموكب الشعبي في طريق العودة الى الديار  بعد غياب 23 عاما ....

 

 

بالعز والغار استقبلت بقعاثا الأسير سيطان الولي.......

قبلة اولى لاجل  هذه الارض التي من اجلها نكافح.......

اهلا  بالاسير المحرر في تلال لبعز والفخار والامجاد

 الخيالة تنضم الى موكب الاسير في مدخل قرية مسعدة

بالزغاريد والاهازيج ودموع الفرح استقبلت قرية مسعدة الاسير السياسي المحرر سيطان الولي

 في الطريق الى مجدل شمس ....

 النصب التذكاري لشهداء الثورة في ساحة المجاهد اسعد كنج ابو صالح الوقفة الاولى في مجدل شمس

انني اعدكم بانني سانتصر على السرطان.......

الدكتور وحدي الصفدي .... انقذ حياتي

والدكتور المحامي مجد ابو صالح انتزع حريتي وحررني من القيد الاسرائيلي

في انتظار العناق الاول بعد 23 عاما واحدى واربعين عاما من فراق الاهل داخل الوطن ......

النائب واصل طه في مقدمة المهنئين  من عرب 48

رئيس الحركة الاسلامية الشيخ رائد صلاح وضيوف مهنئين من فلسطين عام 1948

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

هيلة غانم فخرالدين

 

بتاريخ :

17/11/2008 21:58:33

 

النص :

ايا كلام بينقال..ما بيعبر عن لحظة من هاللحظات الحلوة.. سيطان..اللة يسعدك يا صديق العمر المخلصة لكم هيلة
   

2.  

المرسل :  

اخت اسير

 

بتاريخ :

29/11/2008 22:10:16

 

النص :

انشالله بتحرير لكل الاسرى الي ضلو بلسجون والف الف مبروك الك يا سيطان ونحنا كلنا معك ونشالله نقدر عليه لهل مرض الي بياكل وما بيشبعش