بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيطان الولي >>
ايمن ابوجبل ....حريتهم... هي أمانة نطالبكم بها
  27/05/2008

حريتهم... هي أمانة نطالبكم بها
اتفـاق وشيك لتبادل الأسرى يشـمل سمير القنـطار

موقع الجولان\ ايمن ابو جبل
اعلن الامين العام لـحزب الله السيد حسن نصر الله، إن عودة الأسرى باتت قريبة،ملمحا الى مفاوضات جدية تجري وراء الكواليس بوساطة ألمانية لإعادة الجنديين الاسرائيلين لدى حزب الله، مقابل تحرير أسرى لبنانيين من سجون الاحتلال، فيما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية إن إسرائيل على استعداد للإفراج عن خمسة معتقلين لبنانيين بينهم عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار في عملية التبادل المرتقبة. عملية التبادل أو تحرير الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي كانت ما زالت الأمل الذي ينتظره الآف الأسرى الفلسطينين والسوريين والعرب، وتنتظره عشرات الالاف من العائلات والأمهات والأبناء على امتداد الأرض المحتلة في فلسطين والجولان خاصة...
مرة أخرى يعود ملف الأسرى السوريين الى تصدر الأولويات المحلية والأخلاقية والسياسية لمواطني الجولان السوري المحتل ، خاصة وإنهم أصبحوا خائفين وقلقين على مصير أبنائهم المعتقلين الذين يعبرون بأجسادهم العارية وأمعائهم الخاوية عامهم الرابع والعشرين في سجون الاحتلال، وّدعوا خلالها شهيدا"أسيرا" بعد رحلة اعتقال دامت 21 عاما، وودعوا عددا من أسراهم " المحررين"الشهداء الذين مضوا بعد رحلة الآلام قاسية مع الإمراض التي خلفتها سنوات السجن والاعتقال،ويواجهون اليوم مع عائلات الأسرى وذويهم التطورات المقلقة والخطيرة التي تتهدد حياة أسراهم، خاصة وضع عمداء الحركة الاعتقالية في الجولان الصحي، منهم خاصة الأسير السوري سيطان نمر الولي الذي غزت جسده أمراض السجن وفترات الاعتقال الطويلة، والأسير بشر سليمان المقت .
إن الأسرى السوريين أمانه قومية ووطنية ملقاة على عاتق كل الأحرار والشرفاء من أبناء الأمة، وعلى وجه الخصوص المقاومة الوطنية اللبنانية والفلسطينية، كما هي أمانة رئيسية ومسؤولية وواجب وحق وطني ملح يقع على عاتق القيادة والحكومة السورية، الذين يجب أن لا يستكثروا على المذبوح أن يصرخ الماً لا يأساً، ويطالب بحريته التي من الممكن ان تكون وشيكة ان مورست كل الضغوطات المتاحة من اجل إجبار حكومة الاحتلال على تحرير أسرانا من سجونها القمعية
ان الواجب الأخلاقي والإنساني والنضالي يحتم علينا المطالبة الطبيعية والوجدانية برفض اية اشتراطات إسرائيلية في عمليات التبادل المرتقبة مع حزب الله تحول دون تحرير رفاقنا الأسرى الجولانيين ومعهم عشرات الأسرى القدامى من عرب فلسطين، اولا وقبل كل شئ،كما حصل في عملية التبادل في العام 2004، حيث رفضت اسرائيل الافراج عن الاسرى السورين من ابناء الجولان، بذريعة كاذبة انطوت على المفاوض اللبناني بانهم يحملون الجنسية الإسرائيلية.رغم تأكيدات كل الاطراف صاحبة الشأن بملف الاسرى بان اسرى الجولان المحتل يتصدرون قائمة الأسرى في اي عملية تبادل بين حزب الله وحكومة الاحتلال، الأمر الذي لم يكن حقيقية سوى تصريحات اعلامية.
اننا شعب نكرم موتانا، الذين يتركون ورائهم بصمات لا تزول، تبعا لأخلاقنا الإنسانية، فما بالك إن كان أمواتنا ما زالوا أحياء في سجون الاحتلال يقودون قوافل من أحلامنا وأمالنا وتطلعاتنا الوطنية والقومية.. ومن اجل ان تبقى شعله النضال الأخلاقي والوطني تضئ درب أجيالنا، وتبقى إرثا تتناقله نستحضر أسرانا ونستذكرهم على أمل ان يكون تحريرهم من سجون الاحتلال عنوان أعراسنا الوطنية الآتية :
الاسير سيطان نمرالولي

24 عاما في سجون الاحتلال, وصفة الأب ميشيل طبرة ( عن كهنة قرية صما الهنيدات) بعميد الاسرى السوريين في سجون الاحتلال... من مواليد عام 1966، من سكان ومواطني مجدل شمس اعتقل في العام 1985 ومحكوم 27 عام، تم اجراء عملية جراحية له بعد اكتشاف ورم غامض في كليته اليمنى ولم يفصح عنه بعد،او يعلن عن نتائج عملية استئصال الكلية، وهو متواجد في مستشفى سجن الرملة.
الاسير بشر سليمان المقت:

24 عاما في سجون الاحتلال ،من مواليد عام 1965، من سكان ومواطني مجدل شمس، ومحكوم بالسجن لمدة 27 عاما، اجريت له عملية القسطرة بعد مشاكل صحية جدية تعرض لها، ولم تتحسن حالته الصحيةن ووفق للمعلومات المتوفرة فانه ما يزال ينتظر اجراء عملية اخرى للقلب في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
الاسير صدقي سليمان المقت

24 عاما في سجون الاحتلال ، من مواليد 1967، من سكان ومواطني مجدل شمس في الجولانن محكوم لمدة 27 عاما يعاني من اوضاع صحية غير مستقرة اثر بقائه في العزل الانفرادي لفترات طويلة لاكثر من مرة في سجون الاحتلال
الاسير عاصم محمود الولي

24 عاما في سجون الاحتلال ، من مواليد 1967، من سكان ومواطني مجدل شمس في الجولانن محكوم لمدة 27 عاما يعاني من عدة أمراض أبرزها حالة الارتجاج المتواصل في يديه
الاسير وئام محمود عماشة

10 سنوات في سجون الاحتلال ، من مواليد 1981، من سكان ومواطني قرية بقعاثا في الجولان محكوم لمدة 20 عاما، يعاني من اصابات عديدة في مختلف انحاء جسده بعد انفجار لغم ارضي اثناء عمله في المقاومة خاصة في اذنية ورجليه،
الاسير شام كمال شمس

5 سنوات في سجون الاحتلال ، من مواليد 1982، من سكان ومواطني قرية بقعاثا في الجولان محكوم لمدة 13 عاما، يعاني من اصابات عديدة في مختلف انحاء جسده بعد انفجار لغم ارضي اثناء عمله في المقاومة ،
الاسير كميل سليمان خاطر

7 سنوات في سجون الاحتلال ، من مواليد 1976، من سكان ومواطني مجدل شمس في الجولان محكوم لمدة 8 سنوات
الأسير جولان سميح أبو خير

سنتين في سجون الاحتلال ، من مواليد 1988، من سكان ومواطني مجدل شمس في الجولان محكوم لمدة 4 سنوات
الاسير لؤي بهجت مرعي

سنتين في سجون الاحتلال ، من مواليد 1989، من سكان ومواطني مجدل شمس في الجولان محكوم لمدة 4 سنوات
الاسير نديم فريد القضماني

سنتين في سجون الاحتلال ، من مواليد 1988، من سكان ومواطني مجدل شمس في الجولان محكوم لمدة 4 سنوات

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات