بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيطان الولي >>
الأسير سيطان الولي يخضع لعملية جراحية
  14/05/2008

الأسير سيطان الولي يخضع لعملية جراحية
موقع الجولان:


أفاد ذوو الأسير السوري سيطان نمر نمر الولي المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 24 عاما، ان الأسير سيطان الولي قد نقل يوم الأحد الماضي 11/5/2008 ، إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية لاستئصال الكلية اليمنى في جسمه ، وقد أجريت العملية بالفعل يوم الاثنين 12-5-2008.
وعن الحالة الصحية للأسير سيطان الولي،تحدث الدكتور وجدي الصفدي" المدير الطبي لمجمع العيادات الطبية" لموقع الجولان قائلا" بعد معاينة الاسير سيطان الولي في معتقل نفحة الصحراوي تبين أن الأسير يعاني من ورم في الجهة اليمنى من البطن وبعد اجراء الفحوصات تبين انه يعاني من ورم كبير في الكلية اليمنى طبيعتها غير معروفة بالتحديد.
لقد تم اخذ عينات من الورم ولم تستطع الفحوصات المخبرية تحديد نوع الورم، ولذلك تقرر اجراء عملية جراحية لاستئصال الكلية اليمنى مع الورم , وفي 12-5-2008 تم اجراء عملية جراحية لاستئصال الكلية, وضع الأسير بعد العملية الجراحية مستقر، وقد قام ذوي الاسير في 14-5-2008 من زيارته للمستشفى، بعد جهود بذلها المحامي الدكتور مجد ابو صالح المتابع لقضيته داخل السجن .
حاليا ما زال الأسير في المستشفى ويتماثل للشفاء بعد العملية، ووضعه الصحي بشكل عام يحدد نهائيا بعد الفحوصات المخبرية التي تجرى حاليا على الورم، لتحديد طبيعته. كلنا امل ان تكون نتائج التحاليل جيدة أملين له الشفاء العاجل وانتزاع حريته قريبا".


يذكر ان الأسير سيطان الولي، محكوم بالسجن لمدة 27 عاما بتهمة مقاومة الاحتلال، وهو عضو مؤسس في حركة المقاومة السرية السورية التي عملت خلال الاعوام 1983-1985 في الجولان وضمت العديد من شباب ومناضلي الجولان، وتم الكشف عنها واعتقل أعضائها وحوكموا داخل المعتقلات الإسرائيلية، من بينهم الاسير الشهيد هايل ابو زيد الذي استشهد في تموز 2005 بعد اعتقال دام 21 عاما ، نتيجة لمرض سرطان الدم.، وما زال أربعة من أعضائها المؤسسين داخل السجون الإسرائيلية، إضافة إلى ثمانية معتقلين آخرين من الجولان السوري المحتل .

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات