بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الحركة الاسيرة >> سيطان الولي >>
ألامك ألام السيد المسيح !!!!
  04/06/2008

ألامك ألام السيد المسيح !!!!
موقع الجولان
بقلم: الدكتور: غسان الشاعر*

الى الاسير سيطان مع اطيب التمنيات !!!!
أيها الاسير البطل سيطان الولي وسلم لقد جمعت بين ألام السيد المسيح ,وصبر النبي ايوب ,وتضحية النبي ابراهيم ,وسيف النبي محمد صلى الله  علية وسلم ....
هنيئأ للآم التي أنجبتك ,وللآرض التي أوتك ....
عافاك الله من مرضك... ومرض الاحتلال...
لا يستطيع أيَ انسان ان يتصورَ ما لاقيتةً من معاناة طيلة ثلاثة وعشرون عامأ من الآسر مهما كان مرهف الآحساس .وعميق الشعور نبالغ اذا اعتقدنا أننا نشعر بألام الآسير لآن ألام الآسير الحقيقية لا يشعر بها الاُ الآسير ذاته ..وألام أم الآسير الحقيقية لا يشعر بها الاً أم الآسير ذاتها !!!!وألام أب وأخ وأخت الآسير لا يشعر في حقيقة وطأتها الا هم أنفسهم... الله اعلم كيف يختار شاب أن يَعبرً العمر دون المرور بمراحلها، مفضلآ ألام الآصفاد على متعة الاستمتاع في الهواء الطلق ,وظلام الزنزانه على نور الشمس ,والخلود الروحي على ملذات الحياة الدنيا هذا النوع من التضحية شيئ عظيم ,ولكنه خارج مدارك العمق الانساني،نعجب له ,ونتفاخر فيه ويبقى بيننا كأللغز الالهي مفتاحة الايمان في قدسية الآرض والعرض , وسيادة الانسان ...فوق ارضه وأهمية صون تاريخه ومعتقداته !!!!
كرم الله الجولان بأمثالك يا سيطان ... وكأنك والآرض جسد واحد وروح واحده، أيها الآسير المقدام. ان حب الوطن في هذا العصر ذنب كبير بل افضع الذنوب ....
غفر الله لك ولنا جميعاَ هذا الذنب العظيم... ان أسرك في سجون الاحتلال، سيبقى وسام لك ولآسرتك ,وللجولان ,ولمحبي الحرية في العالم ,وسيبقى عار على الانسانيه ,وعلى الذكاء الانساني عطيت ما لا بعده عطاء .... ظلمتك الآرض ...فلتنصقك السماء...
*الدكتور المهندس غسان الشاعر جبل العرب قرية بوسان في جبل العرب

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات