بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> المدارس والتعليم  >> اضاءات  >>
نص الكلمة الترحيبية التي القيت في حفل تكريم المتميزين في اعدادية مجدل
  23/06/2016

 

نص الكلمة الترحيبية التي القيت في حفل تكريم المتميزين في اعدادية مجدل شمس

موقع الجولان

 

ما خطى قلم على ورقة ولا ضربت ريشة على لوحة ولا عزفت أنامل على آلة ولا نظمت جمل على صفحة ولا اكتُشفت موهبة توصلت ببحث  لحقيقة علمية منظمة أبدعت وتميزت ، ولا أصرّ وتحدى ندّه وكا ن امام عينيه الفوز ثم الفوز للتميز  ومن كان لديه الرغبة الملحة في داخله نُصبت أمام عينيه لتخلق من هذا الإنسان شخصاً مميزا ومبدعا .

هناك من غرس ووضع لنفسه سلم تقدمه في الحياة ليرتقي للاعلى وهناك من تحدى من حوله وأصرّ على أنه يستطيع الوصول مثله مثل غيره ،كل ما ذُكر وراءه أم داعمة أب داعم أسرة داعمة مدرسة داعمة ومجتمع داعم .

هناك من لبّى دعوتنا في اول طلب لنا بكل قوة وثقة واستعداد نحن معكم  وما تريدونه من مساعدة يشرفنا ان نكون شركاء معكم لمصلحة ابناءنا  أولياء  أمور كانو أو من اللجنة المركزية أو من أبناء مجتمعنا الطيبين ومن ليس لهم أبناء في مدرستنا

أعزائي الحضور : نحن كمؤسسة تربوية تعليمية نؤمن بقدرات الطالب المتنوعة الكامنة من فن وموسيقى ومسرح وفن وإبداع وبحث واكتشاف واستقلالية وصقل شخصية ، علينا اكتشاف هذه الطاقات الكامنة من دواخلهم وتوفير الجو الملائم والداعم لهم لكي يبدعون ويتميزون عن غيرهم لنضمن لهم مستقبلا ناجحا لنضمن لهم مجتمعا صالحا فعالا لنضمن لهم حضارة مميزة .

العقل ليس وعاء علينا ملئه فقط بالمعلومات والتعليمات التربوية الأسرية  بل العقل نار علينا إيقادها وتوجيهها لينبع الإبداع والتميز والتفوق والوصول الى القمة من خلالها .

تلوح في مدرستنا دائما نجوم لامعة برّاقة  نترقب هذه الإبداعات والإنجازات المميزة في كافة المجالات .

آن الآوان لنحصد ما زرعه طلابنا وذلك  بتكريمهم والشد على أياديهم وحثهم لمواصلة عطائهم المميز .

ونحن كهيئة تدريسية نفتخر ونعتز بأن يكون لدينا  مديرا جديرا بالاحترام والتقدير لأنه وراء  كل هذه الطاقات الكامنة الذي سعى دائما لاكتشافها  وظهورها على الملأ

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات