بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> الزاوية الاقتصادية  >>
بنك اسرائيل يستعد لفصل الآلاف العاملين
  29/12/2015


بنك اسرائيل يستعد لفصل الآلاف العاملين

موقع الجولان للتنمية


"جنة عدن"بالنسبة لقسم كبير من الإسرائيليين ستغلق أبوابها قريباً، حيث أعلن وزير المالية الاسرائيلي موشي كحلون عن إقامة لجنة تفحص تقليص الهامش الكبير المعطي للبنوك في إسرائيل، وتحكم البنوك بزبائنها عبر نسب فائدة عالية جداً أكثر بكثير من المعمول به في بنوك أجنبية، وفحص امكانية فصل بطاقات الاعتماد عن البنوك حيث تذهب شروط الفائدة فيها إلى البنوك العالمية التي تتبع لها هذه البطاقات وليس إلى البنوك المحلية.
وقال موقع " ذا ماركر" إن البنوك الاسرائيل تُشغل عدد كبير جدا من الموظفين وتدفع لهم مرتبات باهظة جداً، تُجنيها البنوك من الزبائن الذين يدفعون فوائد عالية جداً، حيث تعتبر البنوك في إسرائيل ماكينة نشطة جداً لجني الأموال بكل أوقات السنة من زبائنها، حتى في العطل والأعياد، ولم تتأثر البنوك في اسرائيل بعد من التكنولوجيا المتقدمة"البديلة" ، كما في مجالات الحياة الأخرى التي دخلت بديلا عن عمل الإنسان، وأضافت ان بنك إسرائيل وصل إلى قناعة بضرورة الاستغناء عن الآلاف الموظفين وتوفير الملايين من الشواقل لصالح التكنولوجيا المتقدمة خلال الثلاث سنوات القادمة، ورغم الخسائر الكبيرة جدا التي سيتكبدها البنك نتيجة الفصل ،حيث تكلف التعويضات إلى الموظفين حوالي مليون شيكل لكل موظف، وهذا يعني ان فصل 1000 موظف سيكلف حزينة البنك حوالي مليار شيكل...
وكان بنك اصرائيل قد اصدر معطيات تشير الى ان(771) موظفاً كبيراً في المصارف الإسرائيلية يكسبون راتباً سنوياً معدّله مليون شيكل، أي اكثر من (80) الف شيكل(غير صافية –”بروطو”) شهرياً – بينما يعمل سبعة آلاف موظف براتب شهري يقارب (40) الف شيكل (11 ألف دولار).
و تبيّن المعطيات أن آلاف الموظفين في مختلف البنوك الاسرائيلية يكسبون رواتب تزيد بثمانية أضعاف ما يكسبه صغار الموظفين، وأن المئات من”الكبار” يكسبون (16) ضعفاً مما يكسبه الصغار”.
وتفصيلاً للمعطيات، تبين أن 14،6% من موظفي البنوك يكسبون رواتب تتراوح ما بين 5-10 آلاف شيكل (غير صافية) في الشهر، وأن 22،8% منهم يكسبون ما بين 10-17،5 الف شيكل، وأن ما يزيد عن نصف الموظفين (52،5%) يكسبون راتباً شهرياً يزيد عن (17،5) الف شيكل(خمسة آلاف دولار)- غير صافية.
وأفاد مسؤول في البنك المركزي بأن المبالغ العالية لتكاليف الأجور هي ظاهرة مشتركة لدى مجموعات المصارف الخمس الكبرى في اسرائيل (لئومي، هبوعليم، ديسكونت، مزراحي طفحوت وهبينلئومي). وأضاف ان تكلفة الوظيفة ارتفعت في السنوات العشر الأخيرة بنسبة 50% – وهي نسبة تزيد قليلاً عن نسبة ارتفاع الأسعار في اسرائيل، علماً أن جدول الغلاء ارتفع خلال هذه المدة (عشر سنوات) بنسبة متراكمة بلغت 30%.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات