بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> الزاوية الاقتصادية  >>
12% من العمال العرب في اسرائيل يشعرون بأنهم "فقراء
  21/01/2015

 12% من العمال العرب في اسرائيل يشعرون بأنهم "فقراء"

غسان بصول-موقع بكرا


نشرت دائرة الاحصاء المركزية نتائج ومعطيات استطلاع أجرته حول أوضاع العمل والعمالة والتشغيل في اسرائيل عام 2013 .
ومن هذه المعطيات ان واحدا من كل ثمانية عمال وموظفين (اكثر من 12%) يشعرون بأنهم فقراء ، وان 37% من عمال وموظفي اسرائيل يواجهون صعوبة في تغطية التكاليف والمصروفات المعيشية الشهرية .
وبيّن الاستطلاع أن 56% من العمال والموظفين راضون عن مدخولاتهم ورواتبهم ، وفي مقدمتهم مطورو البرمجات (84%) والموظفون الاداريون ومديرو المبيعات (74%) والمحامون(73%) .
15% من عمال النظافة "راضون جدا" !
واستنادا الى الاستطلاع يبدو محاضرو الجامعات والمعاهد العليا – الاكثر رض من وظائفهم ، بينما الأقل رضى هم عمال النظافة وموظفو الرعاية الاجتماعية (معالجو التمريض) .
وأفاد 85% من المحاضرين بأنهم "راضون جدا" من عملهم ، ويليهم (بنسبة 57%) المعلمون ومربيات الروضات ، ثم المديرون العامون للجمعيات والمؤسسات (51%).
وأعلن 15% من عمال وعاملات النظافة انهم "راضون جدا" من عملهم ، ويليهم موظفو الرعاية الاجتماعية (16%) ثم سائقو النقليات (19%) .
واجمالا ، تبين (وفقا للاستطلاع) ان 86% من العمال والموظفين راضون من عملهم ، بينما 4% "غير راضين بالمرّة " !
حوالي ربع العمال العرب "يشعرون بأنهم فقراء " !
وفيما يتعلق بالعمال والموظفين الذين يشعرون بأنهم فقراء (12%) يشير الاستطلاع الى ان عددهم يقارب (400) ألف انسان ، من العرب واليهود ، وقد أعلن 11% من العمال اليهود ( من ضمن الأربعمئة ألف) انهم يشعرون بأنهم فقراء ، فيما بلغت نسبة نظراتهم العرب 23%
وعبّر عن نفس الشعور 28% من عمال النظافة ، و 24% من موظفي الرعاية الاجتماعية ، و 20% من عمال الحراسة .
العاملات العربيات
وأسفر الاستطلاع عن معطيات وصفت بالمشجعة . ومنها الزيادة المتصاعدة في أعداد اليهود المتدينين (الحريديم) المنخرطين في سوق العمل : ففي العام 2013 بلغت نسبة الرجال "الحريديم" المشتغلين 56% (من مجمل الرجال اليهود المتدينين) بينما كانت قبل اكثر من عشر سنوات 40% ، فيما أعلن 26% من الرجال الحريديم العاطلين (25-64 عاما) عن رغبتهم بالعمل .
وبالمقابل ، ما زالت نسبة النساء اليهوديات المتدينات المنخرطات في سوق العمل – ضئيلة ، بالمقارنة مع نسبة الاسرائيليات والاسرائيليين المنخرطين بالعمل ، حيث تبلغ نسبة الاسرائيليين في هذا الاطار 85% ، والاسرائيليات 79% ، فيما تبلغ نسبة النساء العربيات العاملات 33% فقط .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات