بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> الزاوية الاقتصادية  >>
بورصة إسرائيل تنتعش وسط الحرب على غزة!
  03/08/2014

بورصة إسرائيل تنتعش وسط الحرب على غزة!


 وكالات


قال تقرير نشر بموقع بلومبرج المعني بالشئون الاقتصادية هذا الإسبوع أنه منذ بدء العدوان على غزة يهرع رجال الأعمال بإسرائيل لممارسة أعمالهم مرة أخرى وذلك لتعزيز مؤشرات الأسهم في بلادهم.
وذكر التقرير أنه خلال الأسبوع الذي شنت فيه حركة حماس أكثر من 600 صواريخ من قطاع غزة وأكثر من 100 فلسطيني استشهدوا في الغارات الاسرائيلية، انخفض مؤشر TA-25 تل أبيب أقل من مؤشر الأسهم العالمية المتقدمة MSCI، كما انخفضت العوائد على سندات لآجل 10 سنوات.
وفي حين أن إسرائيل قامت بتعبئة 33 ألف جندي لغزو بري على قطاع غزة تسبب في عمليات بيع واسعة، يظل رد فعل السوق الاسرائيلي صامت، حيث تعد الحرب هذه المرة هي الأسوأ منذ نوفمبر عام 2012، عندما تبادلت اسرائيل والمقاومة في غزة النار لمدة ثمانية أيام ليرتفع مؤشر TA-25 بنسبة 0.7 في المئة.
سابقًا تراجع بنسبة 4% 
وفي حرب غزة التي وقعت في الفترة من ديسمبر 2008 إلى يناير 2009، فاق أداء مؤشر الأسهم المتقدمة والنهوض حوالي 5 بالمئة في حين تراجعت الأسهم العالمية بنحو 4 بالمئة – طبقا للتقرير.
وقال نيل كورني مدير شركة Citi Israel إن السوق يتعامل وكأن لديه ''مناعة'' ضد تلك الأحداث، حيث يؤكد أن الناس مدركون أن ما يحدث غالبا يستمر لفترة قصيرة من الزمن.
وأوضح التقرير أن مؤشرTA-25 قفز بنحو 1.3 بالمئة أمس محققا تقدما منذ انخفاضه إلى أدنى مستوى له في أربعة أشهر يوم 8 يوليو إلى 1.8 بالمئة، وكان قد تراجع بنسبة 1.5 بالمئة في الفترة بين 3 يوليو و 10 يوليو، أي أقل من 1.7 بالمئة في انخفاض مؤشر MSCI العالمي.
واكتسبت سندات إسرائيل 2024 أيضا مع تراجع العائد خمس نقاط أساس، أو 0.05 نقطة مئوية، إلى 2.85 بالمئة في ستة أيام خلال يوم أمس ، ومؤشر TA-25 ارتفع بنسبة 0.4 بالمئة في العاشرة من صباح اليوم بتوقيت تل أبيب، بينما تراجع العائد على السندات القياسية 1 نقطة أساس إلى 2.84 بالمئة.
وأشار المحلل الاستثماري جيكوب دي توشليك إلى أن الصراع الحالي قد يدفع المستثمرين المحليين للتحول من أسهم الشركات المالية أو الدورية إلى الاستثمارات الاستراتيجية والدفاعية مثل اسهم شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية أو أسهم الشركات الدوائية.

بيزك تربح 
وربحت أسهم مؤسسة بيزك الإسرائيلية للاتصالات والتي تعد أكبر مزود للخطوط الثابتة بإسرائيل 1.9 بالمئة في التعاملات في بورصة تل أبيب الأسبوع الماضي لترتفع بنسبة 9.9 بالمئة بهذا العام وهو الأداء الأفضل على مقياس تيفا للصناعات الدوائية المحدودة، والتي ارتفعت بنسبة 35 بالمئة ، وقد ارتفعت أسهم بيزك وتيفا اليوم بنسبة 0.3 بالمئة.

وذكر التقرير أن سوق الأسهم بإسرائيل والتي تعد أحدى أصغر الدول المتقدمة قد ارتفع بنسبة 4.6 بالمئة هذا العام ليربح مؤشر MSCI العالمي نحو 44 بالمئة بينما ربح مؤشر Standard & Poor’s 6.3 بالمئة.
وكان المستثمرون قد أضافوا نحو 16 مليون دولار لصناديق الأسهم المرتبطة بإسرائيل في الأسبوعين خلال 9 يوليو طبقا لبيانات مجمعة بواسطة أي بي إف آر العالمية، وهي شركة مقرها ماساتشوستس كامبريدج، و تتعقب تدفق الأموال.
أما فيما يخص عملة اسرائيل، فقد ارتفع الشيكل من 0.2 بالمئة لـ 3.424 مقابل الدولار هذا الإسبوع، وفي حين ارتفع إلى 4.51 بالمئة الاسبوع الماضي من 4.35 بالمئة يوم 3 يوليو، إلا أن انه لا يزال قرب أدنى مستوياته في تسعة سنوات من 4.29 بالمئة.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات