بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> الزاوية الاقتصادية  >>
غزة: خسائر من العدوان الإسرائيلي بلغت 4 مليارات
  02/08/2014

غزة: خسائر من العدوان الإسرائيلي بلغت 4 مليارات
بلال كسواني


قال وزير الأشغال العامة والإسكان د.م مفيد محمد الحساينة، إن خسائر العدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا بلغت 4 مليارات دولار أمريكي، مشيرا إلى أن العدوان طال أكثر من (40,000) وحدة سكنية، منها (5238) وحدة سكنية مهدمة كليا، و(30,000) وحدة سكنية مهدمة جزئيا، منها (4374) وحدة سكنية مهدمة جزئيا بشكل غير صالح للسكن.
وقال الوزير الحساينة " إن الحكومة ستقوم ببناء كافة المنازل المدمرة، مشير إلى وجود حوالي (10,000) عائلة فقدت المأوى بشكل دائم، ناهيك عن العائلات المشردة في مراكز الإيواء المستشفيات والشوارع".
وقال الوزير الحساينة " إن غزة منطقة منكوبة هناك وباء وكوارث ستلحق بالقطاع إن لم يتدارك الجميع الخطر الداهم ويتحمل مسئولياته وأنا كوزير للإسكان أقول أنه لا يتوفر لدينا في قطاع غزة شقق سكنية لإيواء المشردين مما يفاقم الأوضاع الإنسانية والإجتماعية في القطاع."
وأوضح الوزير إن وزارة الأشغال العامة والإسكان ومنذ الساعات الأولى للعدوان البربري على أبناء شعبنا تقف عند واجباتها ومسؤولياتها، وتعمل آلياتها ومعداتها وطواقمها في الميدان، تشارك مع طواقم الدفاع المدني في رفع الأنقاض وركام المنازل وانتشال الشهداء والجرحى من وسط الركام.
وأضاف " إن هذا العدوان البربري الهمجي يجب أن يتوقف فورا، ويجب لجم العدو الصهيوني ووقفه عن ارتكاب المزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني. "
الدعوة إلى أعمار غزة 
ودعا الوزير الحساينة دول مجلس التعاون الخليجي صاحبة السبق في مجال اعمار المنازل المدمرة الناجمة عن عدوان 2008-2009، والبنك الإسلامي للتنمية إلى مساندة أبناء شعبنا ودعم صموده في وجه العدوان.

وناشد الحساينة كافة أحرار العالم من جهات رسمية ومؤسسات مانحة بضرورة الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا الفلسطيني وإغاثته بشكل عاجل ودعم صموده وتضحياته، وتسيير قوافل الاغاثة لدعم ومساندة أبناء شعبنا الفلسطيني.. غزة الجريحة اليوم بحاجة ماسة إلى الدواء والماء والكهرباء، والغذاء، والطواقم الطبية المتخصصة.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات