بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> عالم حواء >>
كيف صّرن النساء أكثر استقالية ويعيشن فترة أطول؟
  26/10/2015

 كيف صّرن النساء أكثر استقالية ويعيشن فترة أطول؟

تصدر التقرير العالمي الصادر عن منظمة الأمم المتحدة هذا العام والذي خصصه للحديث عن النساء عناوين اخر الأخبار، ويستعرض موقع الشمس ما جاء في هذا التقرير الذي تحدث عن كيف صارن أكثر استقالية ويعيشن فترة أطول.
وأعلنت الأمم المتحدة في تقرير لها اليوم السبت تصدر اخر الأخبار أنه بالرغم من أن النساء صارن أكثر استقلالية بتمتعهن بفرص تعليم أكبر من ذي قبل ويعشين فترة أطول مقارنة بالعقدين الماضيين، ولكن نجد أنه ما يزال هناك ملايين منهن يعانين من الأمية وهو ما يجعلهم أكثر عرضة الى العنف المنزلي. وذكرت المنظمة في تقريرها الذي كان محور حديث اخر الأخبار أن عدد الرجل يفوق عدد النساء بنسبة اثنين وستين في المائة، في حين أن عدد النساء تمثل أربعة وخمسين في المائة من نسبة السكان فوق الستين، ليرتفع معدل عمر النساء خلال هذا العام الى اثنين وسبعين عامًا بعدما كان المعدل أربعة وستين عامًا منذ عام 1995. وقالت المنظمة في تقريرها الذي كان محور حديث اخر الأخبار إن النساء أصبحن يتزوجن في سن الخامسة والعشرين عامًا وهو ما يعني زيادة وعيهم التعليمي واستقلالهم الاقتصادي ولاسيما بعد زيادة نسبة الفتيات في المدرسة الثانوية مقارنة بعددها في المدرسة الابتدائية، في الوقت الذي ارتفاع فيه نسبة السيدات في الكليات والجامعات على مستوى العالم عن نسبة الذكور على مستوى جميع البلدان المتقدمة ونصف البلدان النامية. وأشارت المنظمة في استكمال تقريرها الذي تصدر عناوين اخر الأخبار الى أنه على الرغم من هذه النسبة الكبيرة في أعداد المتعلمين، إلا أن هناك ما يقرب من سبعمائة مليون شخصًا فوق سنة الخامسة عشر من عمره يعانون من الأمية ثلثان منهم من النساء. وتابع التقرير الذي كان محور حديث اخر الأخبار أن هناك دراسة للأمم المتحدة تشير الى معدل الخصوبة الكلي يصل الى طفلين ونصف لكل إمراة خلال الخمس سنوات، في الوقت الذي تعاني فيه جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بارتفاع معدل زواج الأطفال إلى واحد من كل أربع نساء قبل سن الثامنة عشر عامًا. وأوضح التقرير الذي تصدر عناوين اخر الأخبار أن المرأة تنفق 3 ساعات بدون أجر لقيامها بالأعمال المنزلية في الدول المتقدمة، في حين تنفق خمس ساعات في الدول النامية في قضاء الأعمال المنزلية، في الوقت الذي تعمل الغالبية العظمى منهن كخدامات بنسبة ثلاثة وسبعين في المائة بالدول النامية وثلاثة وثمانين في المائة في الدول المتقدمة، حيث تكسب المرأة ما بين سبعين الى تسعين سنتًا مقابل كل دولار يكسبه الرجل. ولفت التقرير الذي تصدر اخر الأخبار الى أن جميع النساء على مستوى العالم مهما اختلف مستوى تعليمهن أو أعمارهن أو دخولهن يتعرضن الى جميع أشكال العنف سواء الجسدي أو الجنسي أو النفسي أو الاقتصادي، حيث تتعرض سيدة من كل ثلاثة الى أية نوع من أنواع العنف، مقابل تعرض اثنين من كل ثلاثة ليصبحن ضحية قتل. واختتم التقرير الذي كان محور حديث اخر الأخبار بالإشارة الى أن أربعين في المائة من السيدات ضحايا كافة أنواع العنف يطلبون المساعدة سواء من عائلتهم أو أصدقائهم، في الوقت اللاتي يخشون فيه اللجوء الى قوات الشرطة أو الخدمات الاجتماعية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات