بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> عين على مصر  >>
مصر تشهد أول "تسليم وتسلم للسلطة" في تاريخها
  09/06/2014

مصر تشهد أول "تسليم وتسلم للسلطة" في تاريخها

العربية.نت


أختتمت مراسم تسليم السلطة للرئيس المصري المنتخب، عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، بقصر الاتحادية بحي مصر الجديدة، شرق القاهرة، وذلك لاستكمال تنصيبه رئيساً جديداً للجمهورية، حيث وقع على وثيقة تسلم السلطة من الرئيس المؤقت المنتهية رئاسته المستشار عدلي منصور، وبحضور الوفود الدولية والعربية للمراسم التي تشهدها مصر للمرة الأولى في تاريخها، حيث يجري تسليم السلطة بين رئيسين للجمهورية.
وكان عبدالفتاح السيسي، الرئيس المصري المنتخب، قد أدى اليمين الدستورية رئيساً للجمهورية، وذلك بمقر المحكمة الدستورية العليا بحضور أعضاء الجمعية العامة بالمحكمة والرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور المنتهية ولايته، وكذلك لفيف من الرموز السياسية والدينية في مصر.
وقد بدأت المراسم في قصر الاتحادية بإطلاق مدفعية السلام 21 طلقة، ثم تأدية حرس الشرف التحية للرئيس الجديد، تلاهاعزف السلام الوطني، ثم استقبل الرئيس المنتهية رئاسته المستشار عدلي منصور الرئيس الجديد.
ثم بدأ الرئيس السيسي في تلقي التهنئة من ملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات، ورؤساء الوفود المشاركين في مراسم تسليم السلطة.
وقد ألقى الرئيس المنتهية رئاسته، المستشار عدلي منصور كلمة، أعقبها كلمة للرئيس السيسي، ثم قام الرئيسان بالتوقيع على وثيقة تسليم السلطة التي تعد الأولى من نوعها في التاريخ السياسي المصري.
ويعقب ذلك مأدبة غداء، تكريماً للملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات، وكبار المدعوين لحضور مراسم التنصيب.
وأما مساء الأحد، فسيشهد قصر القبة احتفالية من المقرر أن يحضرها ما يناهز 1200 مدعو، يمثلون مختلف أطياف الشعب المصري ومحافظات مصر، تبدأ مراسمها بعزف السلام الوطني، ثم تلاوة آيات من القرآن، يعقبها إلقاء الرئيس المنتهية ولايته عدلي منصور كلمة قصيرة، يوجه بعدها الرئيس السيسي خطاباً إلى الأمة.
ويأتي على رأس الضيوف والوفود التي وصلت القاهرة للمشاركة في تنصيب السيسي، ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، والملك عبدالله ملك الأردن، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، إضافة إلى باقي الوفود الممثلة للدول العربية والغربية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات