بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> عين على مصر  >>
عشرات الإصابات في اشتباكات القاهرة والاسكندرية
  05/07/2013

مرشد الإخوان: مصر لن تعرف حُكماً عسكرياً بعد الأن
 

عشرات الإصابات في اشتباكات القاهرة والاسكندرية
اندلعت اشتباكات باستخدام الحجارة والزجاجات الحارقة بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيه في محيط كوبري 6 أكتوبر بالقاهرة،وفي الاسكندرية، ما اسفر عن سقوط عشرات الاصابات، وتحاول عناصر الأمن الفصل بين الفريقين المتنازعين.
ويشهد أعلى الكوبري حالة الكر والفر بين عدد من المتظاهرين، وانتشرت سيارات الإسعاف بمحيط المنطقة لنقل المصابين، بعد أن سقط العديد من الأشخاص، وتحاول نقلهم للمستشفى لإسعافهم.
وتجمع المئات من أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مساء اليوم الجمعة، أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون الذي يطل على النيل بالقاهرة قرب ميدان التحرير.
وقال شهود عيان إن مؤيدي مرسي الذين نظموا مسيرة من الجيزة على الضفة الغربية لنهر النيل وصلوا إلى المبنى بعد عبور جسر جنبهم المرور بالتحرير الذي يتظاهر فيه ألوف من معارضي مرسي.
وذكرت رويترز أن عربات مدرعة للجيش ترابط في مكان قريب من المبنى، وكان الجيش قال إنه سيفصل بين المؤيدين والمعارضين.
وبدأت قوات الجيش المتمركزة على كورنيش النيل، التعامل مع مؤيدي مرسي، لمنعهم من دخول ميدان التحرير، تجنبا لوقوع مصادمات بينهم وبين متظاهري الميدان المعارضين لمرسي.
وبينما يواصل حشد ضخم من مؤيدي مرسي التظاهر في ميدان رابعة العدوية، قطع عشرات منهم كوبري (جسر) الجامعة وشارع مراد الرئيسي جنوب القاهرة، لتتعطل حركة المرور بين مناطق وسط القاهرة وجنوبها، مما دفع عناصر من الأمن المركزي إلى فرض طوق أمني وإطلاق الغاز المدمع لتفريق قاطعي الطريق.
وفي هذه الأثناء، تشهد العاصمة المصرية وعددا من الميادين الرئيسية بالمحافظات مظاهرات ومسيرات تأييدا لمرسي بعد يومين من عزل الجيش له.

مرشد الإخوان: مصر لن تعرف حُكماً عسكرياً بعد الأن
القاهرة- معا - ظهر المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع مساء اليوم الجمعة، على منصة أمام عشرات الألوف من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بالقاهرة بعد أنباء عن اعتقاله.
وقال مرشد الإخوان في بداية كلمته إن مرسي رئيس شرعي لكل المصريين، ويجب على الجميع أن حماية مصر من محاولات سرقة ثورتها.
وأكد أن مصر لن يكون فيها حُكم عسكري بعد اليوم.
واضاف "كل الملايين ستبقي في الميادين حتى نحمي رئيسنا المنتخب ...الرئيس محمد مرسي سنحمله على اعناقنا".
وتابع "خرجنا لعودة الحريات وحماية ثورة مصر وسنبقى في كل الميادين حتى إعادة الرئيس مرسي".
ودعا المرشد الجيش المصري للعودة إلى "حضن مصر".
وقال بديع انه مستعد للتوصل الى تفاهم مع الجيش إذا أعيد مرسي الى منصبه ويؤكد ان المظاهرات أقوى من الدبابات، على حد تعبيره.
وأضاف: "هذا تضليل وتزوير، نحن ثوار أحرار هنكمل المشوار.. الإخوان عاشوا معكم وعشتم معهم.. تعرفونهم حق المعرفة، يكثرون عند الفزع ويقلون عند الطمع.. لا يسرقون ولا يخونون، وأفتخر أن مرسي رئيسي ورئيس كل المصريين".
وأمر مكتب النائب العام أمس الخميس باعتقال بديع وذلك بعدما عزل الجيش الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي للجماعة، وقالت قوات الأمن إن بديع اعتقل لكن الجماعة نفت ذلك.
ويشارك الآلاف من انصار الإسلاميين في الاحتجاجات عند مسجد رابعة العدوية في القاهرة.
وقال عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة في كلمة أمام الحشد إن الجماعة ترفض عزل مرسي وترفض التعامل مع السلطات الجديدة التي يدعمها الجيش.
وقال "لن نقبل أبدا هذا الانقلاب ... نقول لهم عودوا إلى الرشد والصواب.. عودوا إلى صفوف الشعب."
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات