بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> عين على مصر  >>
مرسي يؤكد وقوف مصر مع الشعب الفلسطيني وضرورة توقف نزيف الدم في سوريا
  30/06/2012

مرسي يؤكد وقوف مصر مع الشعب الفلسطيني وضرورة توقف نزيف الدم في سوريا


القاهرة، القدس"، وكالات - قال الرئيس المصري محمد مرسي اليوم السبت إن الجيش الذي أدار فترة انتقالية بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك سيعود إلى مهمته التي قال إنها حماية حدود الوطن وإن المؤسسات المنتخبة ستعود لاداء دورها. واكد احترام مصر لتعهداتها الدولية ووقوفها مع الشعب الفلسطيني ودعمها للمصالحة الفلسطينية.
واعلن في خطاب ألقاه بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة بعد وقت قصير من ادائه اليمين الدستوري أمام المحكمة الدستورية العليا "سيعود الجيش المصري العظيم ليتفرغ لمهمته في حماية حدود الوطن".
وأضاف مرسي إن "المؤسسات المنتخبة ستعود لأداء دورها"، فيما بدا أنه إشارة إلى مجلس الشعب الذي كان الإسلاميون يهيمنون عليه وحله المجلس الاعلى للقوات المسلحة بعد ان قضت المحكمة الدستورية العليا هذا الشهر بعدم دستورية مواد في قانون انتخابه.
اشادة بالقوات المسلحة
وقال مرسي في اشادة بالقوات المسلحة المصرية: "لقد وفى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بوعده وعهده الذي قطعه على نفسه الا يكون بديلا للارادة الشعبية"، مشيرا الى القوات المسلحة بـ"درع الوطن وسيفه".
واضاف "وستعود المؤسسات المنتخبة لاداء دورها ويعود الجيش المصري العظيم ليتفرغ لمهمته في حماية امن الوطن وحدوده".
وتابع "اعاهد الله ان احافظ على هذه المؤسسة وان اعلي من شانها وان ادعمها وان اتخذ كل الوسائل لان تكون اقوى مما كانت ولتستمر راسخة وان يكون الشعب معها".
وشدد مرسي على أن "مصر لن تقبل اي انتهاك للامن القومي العربي (..) وستقف في وجه الاخطار التي تهدد الامة العربية".
وقال ان مصر في عهدها الجديد ستواصل دعم الشعب الفلسطيني والشعب السوري. وقال ان مصر بكل مؤسساتها ستقف مع الشعب الفلسطيني حتى ينال كافة حقوقه المشروعة، وحتى اقامة دولته المستقلة. واكد في الوقت ذاته ان مصر ستعمل على اتمام المصالحة وتوحيد الصف الفلسطيني. ثم شدد على وقوفه الى جانب الشعب السوري، وقال: "يجب أن يتوقف نزيف الدم الذي يراق في سوريا".
وفي اشارة الى معاهدة السلام مع اسرائيل قال مرسي: "نؤكد على احترام التزاماتنا الدولية ونرعى المعاهدات والاتفاقيات".

الاستثمار والسياحة
ووعد مرسي في خطابه بالعمل على اجتذاب استثمارات في جميع قطاعات الاقتصاد وانعاش السياحة وهما مجالان تضررا بشدة جراء الاضطرابات التي اعقبت الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك العام الماضي.
وقال مرسي في أول خطاب عام أذاعه التلفزيون الرسمي: "سنعمل معا على تشجيع الاستثمار في كل قطاعاته (الاقتصاد) وعلى استعادة السياحة لدورها بما يعود بالخير على الاقتصاد المصري وعلى كل مواطن في مصر".
كتابة الدستور الجديد
وحضر الاجتماع الذي القى فيه مرسي خطابه في قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي ورئيس هيئة الأركان سامي عنان وعدد من أعضاء مجلسي الشعب والشورى، وعشرات من رجال الإعلام والفن والثقافة والسياسة والرياضة وعدد من السفراء العرب والأجانب.
وتعهد مرسى بدعم الجمعية التأسيسية لوضع دستور يحافظ على الحقوق ويطلق حرية الابداع ويحقق العدل الاجتماعى ويرسى الدولة الحديثة التى يكون فيها الحاكم اجيرا عند الامة وخادما للشعب .
وأكد مرسي أن مصر لن تعود إلى الوراء وقال: "لقد انجز الشعب المصري إنجازات عظيمة سنحافظ عليها، لقد فرض الشعب إرادته وسيادته ومارس لأول مرة في تاريخه الحديث سلطته الكاملة فانتخب مجلسا للشعب ومجلسا للشورى في انتخابات حرة نزيهة، واختار البرلمان المنتخب جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد لمصر، وبدأت الجمعية عملها وستستعين بكافة الخبراء ليأتي الدستور بالدولة المدنية الديمقراطية والدستورية الراسخة".
وتابع يقول: "إن الدستور الجديد سيقوم على العدل والقانون ويحمي استقلال القضاء، مطلقا لحرية الفكر والإبداع ويحقق العدل الاجتماعي وينقل مصر إلى مصاف الدول الحديثة التي يكون الحاكم فيها أجيرا عند الأمة وخادما للشعب، حكما بين السلطات، راعيا للدستور والقانون".
ومضي يقول : "ابدأ ولايتي الرئاسية يا أبناء مصر جميعا، بان أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري وان احترم الدستور والقانون وأن أرعى مصالح الشعب راعية كاملة وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه ، وأحافظ على القوات المسلحة والسلطة والقضاء .
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات