بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> عين على مصر  >>
هجوم يستهدف أنابيب غاز بين مصر وإسرائيل شمال سيناء
  05/02/2011

هجوم يستهدف أنابيب غاز بين مصر وإسرائيل شمال سيناء

اوقفت السلطات المصرية اليوم السبت ضخ الغاز الى الكيان الاسرائيلي بعد تعرض خط الانابيب الذي يتم عبره نقل الغاز لهجوم بمنطقة "شيخ زويد" في سيناء. وقال شاهد عيان إنه سمع دوي انفجارات قوية وشاهد ألسنة اللهب ترتفع جنوبي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.
وقالت مصادر مصرية ان وحدتين تعملان بالغاز في محطة الكهرباء بالمحافظة قد تعطلتا. وتثير عملية نقل الغاز المصري الى  اسرائيل وبيعه باسعار منخفضة احتجاجات واسعة في مصر.

يًذكر ان اتفاقية تصدير الغاز المصري لإسرائيل هي اتفاقية وقعتها الحكومة المصرية عام 2005 مع إسرائيل تقضي بالتصدير إليها 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي لمدة 20 عاما، بثمن يتراوح بين 70 سنتا و1.5 دولار للمليون وحدة حرارية بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار، كما حصلت شركة الغاز الإسرائيلية على إعفاء ضريبي من الحكومة المصرية لمدة 3 سنوات من عام 2005 إلى عام 2008 وقد أثارت هذه الاتفاقية حملة احتجاجات كبيرة دفعت عددا كبيرا من نواب مجلس الشعب المصري إلى الاحتجاج وتقديم طلبات إحاطة.
ويمتد خط أنابيب الغاز بطول مائة كيلومتر من العريش في سيناء إلى نقطة على ساحل مدينة عسقلان جنوب السواحل الإسرائيلية على البحر المتوسط. وشركة غاز شرق المتوسط، المسؤولة عن تنفيذ الاتفاق، هي عبارة عن شراكة بين كل من رجل الأعمال المصري حسين سالم، الذي يملك أغلب أسهم الشركة، ومجموعة ميرهاف الإسرائيلية، وشركة أمبال الأميركية الإسرائيلية، وشركة بي تي تي التايلندية، ورجل الأعمال الأميركي سام زيل.
وقد حكمت محكمة القضاء الإداري المصرية بوقف قرار الحكومة بتصدير الغاز الطبيعي إلى إسرائيل، إلا أن الحكومة المصرية قدمت طعنًا لإلغاء الحكم للمحكمة الإدارية العليا التي قضت بإلغاء

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات