بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> تقسيم السودان  >>
واشنطن تكرر الوعود للخرطوم والجنوب منفتح على إسرائيل
  14/01/2011

واشنطن تكرر الوعود للخرطوم والجنوب منفتح على إسرائيل

باتت إمكانية ارتباط جنوب السودان في حال الانفصال بعلاقات مع “إسرائيل” شبه مؤكدة، في ظل تصريح جنوبي رسمي بذلك، وتسريبات “إسرائيلية” عن بدايات تعاون، فيما أكدت الخرطوم أن الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب الذي تواصل أمس، في يومه قبل الأخير، يتمتع بدرجة كبيرة من النزاهة، في ظل تكرار أمريكي لوعود رفع الخرطوم من “القائمة السوداء للإرهاب”، بينما وقعت قبيلتان متناحرتان في أبيي المتنازع اتفاق سلام .
وأكد المدير العام لوزارة الإعلام في حكومة الجنوب مصطفى بيونق مجاك ألا وجود “إسرائيلياً” في الجنوب، لكنه قال إن “إقامة علاقات مع “إسرائيل” واردة كما مع أية دولة أخرى، وسنقيم علاقات مع جميع الدول وفقاً للمصالح” . وأكد الرغبة في إقامة أفضل العلاقات مع العرب، مستبعداً الانضمام إلى الجامعة العربية، أو المؤتمر الإسلامي .
من جهتها، كشفت صحيفة “جويش كرونيكل” في لندن أن الحركات المسلحة في الجنوب حصلت على دعم سري من “إسرائيل” . وقالت إن إعلان الانفصال “ستكون له تأثيرات بارزة في مصالح “إسرائيل” في إفريقيا، حيث من المتوقع أن تترجم العلاقة إلى روابط دبلوماسية قريباً” . وأضافت أن المسؤولين “الإسرائيليين” التزموا الصمت، لكن مؤشرات ظهرت عن تعاون، أعادت “إسرائيل” بموجبه 150 لاجئاً طوعياً، ونسبت إلى سلفا كير رئيس حكومة الجنوب قوله “هناك علاقات دبلوماسية بين دول عربية و”إسرائيل”، فلماذا لا نقيم نحن مثلها؟” .
وقالت “جويش كرونيكل” “إن “إسرائيل” لديها مصالح أمنية في المنطقة وتقيم علاقات وثيقة مع إرتريا وإثيوبيا، فيما يمثل جنوب السودان الممر الرئيس لشحنات الأسلحة إلى حركة حماس وحزب الله، لكن ظهور دولة جديدة فيه من شأنه أن يؤدي إلى إغلاق هذا الممر” .
في غضون ذلك، قال أمين حزب المؤتمر الوطني للعلاقات السياسية إبراهيم غندور إن الاستفتاء على انفصال الجنوب “نزيه بدرجة كبيرة”، وإن حزبه سيقبل بنتيجته المرجحة وهي الانفصال . وأضاف أنه يجب الانتظار إلى حين الاطلاع على تقارير المراقبين .
من جهته، قال المبعوث الأمريكي سكوت غريشون إن السودان يمكن أن يرفع من “قائمة الدول الراعية للإرهاب” بحلول يوليو، إذا قبل نتائج الاستفتاء، وجرى كل شيء بسلاسة” .
من جهة أخرى، أعلن حاكم منطقة أبيي دينق أروب كول أن القبيلتين المتناحرتين المسيرية والدنكا نقوك توصلتا إلى اتفاق إطاري للحيلولة دون وقوع اشتباكات . وأوضح أن الاتفاق الإطاري الذي أبرم في كادوقلي بولاية جنوب كردفان لا يضمن انتهاء القتال . (وكالات)

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات