بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> ثقافيات  >>
دراما سورية: موسم حافل بمسلسلات كوميدية واجتماعية وتاريخية
  17/05/2016

دراما سورية: موسم حافل بمسلسلات كوميدية واجتماعية وتاريخية
بيروت ــ العربي الجديد


بين بيروت ودمشق، يُنهي صنّاع الدراما السورية عدداً لا بأس به من الأعمال الدرامية التي تقاوم دون شك الوضع الأمني والعسكري المتدهور في سورية. ويترقّب الجمهور من أجل الجلوس أمام شاشات التلفاز. بينما لا تزال حوالى ثمانية أعمال درامية قيد التصوير في هذه الفترة، نذكر منها: ندم، دومينو، أيام لا تنسى، جريمة شغف، العراب "تحت الحزام"، وجع الصمت، خاتون، وباب الحارة 8.
هنا لمحة موجزة عن عدد من الأعمال الدرامية التي ستحضر في الشهر الفضيل:
عطر الشام
قبل أيام، أنهى المخرج، محمد زهير رجب، تصوير مشاهد مسلسل "عطر الشام" الجديد الذي جمع رشيد عساف، صباح الجزائري، وائل رمضان، سلمى المصري، رنا أبيض، ليليا الأطرش، وفاء الموصللي، حسام تحسين بيك، يزن خليل، نادين خوري، سوسن ميخائيل. النصّ لمروان قاووق، والإنتاج لشركة "قنبض".
استغرق تصوير "عطر الشام" ستة أشهر، لستين حلقة. والعمل يبتعد عن الأجواء التي رافقت عدداً من الأعمال الدرامية في السنوات السابقة، واتُّسِمَت بما سُمِي البيئة الشامية. وتقع أحداثه في حقبة العشرينات، ويروي قصة تاريخية، وثقها مروان قاووق، وخصوصاً بما يخصّ الاحتلال الفرنسي والمقاومة الشعبيّة السوريّة آنذاك.
دومينو
لا معلومات دقيقة حول قرار القضاء السوري بشأن مسلسل "دومينو"، حيث ذكرت معلومات متقاطعة قبل يومين عن صدور قرار قضائي بإيقافه ومنعه من العرض في موسم رمضان لأسباب إنتاجية. في وقت أكدت فيه مصادر، أن الشركة المنتجة "فونيكس" بدأت باتخاذ الإجراءات القانونية، كي تتمكن من عرض المسلسل الذي يروي حكايات اجتماعية معاصرة من تأليف فادي سليم وغسان عقلة، وإنتاج شركة "فونيكس جروب". "نوح"، شخصيّة العمل الأساسيّة، رجل أعمال فاسد يتزعم مافيا اقتصادية منخرطة بأعمالٍ مشبوهة، خلف ستار شركته التجارية، تكتشف زوجته سرّاً ما يخفيه عنها، وتقرر الهرب مع وثائق وتسجيلات خطيرة تدينه مع شركائه.
"العراب " تحت الحزام
بين بيروت ودمشق، يُتابع المخرج، حاتم علي، تصوير الجزء الثاني من "العراب". تحوّل واضح قام به حاتم علي عن الجزء الأول الذي حصد نجاحاً كبيراً العام الماضي، وانقلابات أكثر حماسية في العمل، بعدما استقدم حاتم علي مجموعة من الممثلين على الجزء الثاني، وذلك رغبة منه في التغيير، ومنهم، باسل حيدر، الذي يقوم بتجسيد شخصية جديدة في العمل، هي "أمجد"، العدو المستجد لـ "نورس" وغريمه.
كاتب هذا الجزء، خالد خليفة، بدّل قليلاً من أحداث "العراب 1" وفق تصريح صحافي للممثل، باسل خياط، الذي أكّد، بأن الجزء الثاني مختلف عن الأول، وأن الشخصية التي يؤديها ستشهد تحولاً كبيراً وواضحاً، لافتاً إلى أن التغيرات التي طرأت مع نهاية الجزء الأول، ستطغى على تفاصيل الجزء الثاني بطبيعة الحال. وقال: "بالنسبة لشخصيتي. كنت في الجزء الأول أحاول الابتعاد عن هذا العالم وعن فكرة العائلة، بعيداً عن السلطة. لكن مع التحول الذي يأتي بعد وفاة "الوالد"، الأمر الذي سيفرض عليّ العودة إلى العائلة من جديد". وأضاف، "ستتغيّرُ الكثير من المعالم النفسية في العمل، وأهمها النديّة والقسوة في التعاطي مع أمور كثيرة، لكن كل هذا لن يكون إلا بشكل مدروس، لا يظهر فيه أي نوع من التهور".
أيام لا تُنسى
كذلك، أنهى منتج مسلسل "أيام لا تنسى" تصوير المشاهد الأخيرة من العمل في دمشق، نص للكاتبة فايزة علي، بطولة سوزان نجم الدين، التي تلعب دور "ملك"، وهي امرأة حازمة ومُتشددة، تهوى العمل والمال، تستولي على أملاك زوجها (وائل رمضان)، بعد كشفها لخيانته مع عاملة المنزل (روبين عيسى).
نجم الدين في مؤتمر صحافي، وصفت مخرج "أيام لا تنسى" أيمن زيدان بـ "شريك الدرب"، وقالت إنّ العمل معه رائع، ووعدت المشاهد بأنه سيكون أمام عمل مميز جداً، يعكس روح زيدان، حيث اشتغل فيه "على الجانب الوجداني أكثر من التقنيات. العمل من إنتاج "ايه بي سي"، بالشراكة مع "سيريانا".
شو القصة
نهاية أبريل/ نيسان الماضي بدأ في دمشق، تصوير مشاهد مسلسل "شو القصة"، من تأليف فؤاد بالجي، إخراج علي ديوب، وإنتاج شركة "صدى الشام" للإنتاج. يتناول المسلسل الكوميديا، في إطار الصراعات الأسرية التي تدور بين "الحماة والكنّة" حول الأمور المنزلية، ومواضيع الحياة اليومية. المسلسل من بطولة: أيمن رضا، قاسم ملحو، أمانة والي، جمال العلي، رضوان قنطار، مي مرهج.
البيت الكبير
الممثلة السورية، ديمة بياعة، لجأت هذا العام إلى تركيا، وذلك لتقديم مسلسل عربي سوري تركي مشترك، يحمل عنوان "البيت الكبير" من تأليف علاء حمزة، وإخراج التركي خيال أصلان. تنطلق أحداث المسلسل من خلال قصة كوميدية جرى تصويرها في عدد من المدن التركية، على أن يتزامن عرضه على بعض المحطات التركية وأخرى فضائية عربية.
يدور المسلسل حول رسالة فيديو ينشرها رجل تركي ثري بهدف البحث عن ورثته وبقية أفراد عائلته التي رحلت إلى البلاد العربية، وتنقلت بين السعودية ومصر والمغرب والكويت وسورية. تؤدي ديمة بياعة شخصية فتاة سورية تهجّرت من مدينة حلب إلى لبنان ومن ثم تركيا، بعد أن فقدت أهلها، وليس أمامها إلاّ هدف واحد، وهو البحث عن أشقائها الذين فرقتهم الحرب. ويشارك في العمل من سورية أيضاً محمد الحجي، وجيرار اغبشياني.
جريمة شغف.. تجربة مشتركة
ينهي المخرج، وليد ناصيف، خلال أيام تصوير مسلسل "جريمة شغف"، وهي دراما عربيّة مشتركة، والقصة من كتابة نور الشيشكلي. ويلعب دور البطولة فيه قصي خولي وأمل عرفة إلى جانب مجموعة من الممثّلين اللبنانييّن. ناصيف قال لـ "العربي الجديد"، بأنَّه سعيدٌ جداً في تجربته الدرامية الأولى. وأكّد بأنّه يواصل العمل ليلاً ونهاراً من أجل تقديم وجبة درامية تليق بالنص المكتوب بدقّة وعناية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات