بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> ثقافيات  >>
الولاء للغة العربية يثير الاستياء في مدارس نيويورك
  22/03/2015

الولاء للغة العربية يثير الاستياء في مدارس نيويورك
 
مبادرة في اطار الاحتفال باسبوع اللغات الاجنبية لم تجد الترحيب باعتبارها تعلم 'ثقافة الكراهية'، والادارة التعليمية تستنجد بالانكليزية.
 
ميدل ايست أونلاين


'اللغة لا علاقة لها بحق المواطنة الاميركية'


واشنطن - اثار اداء قسم الولاء للولايات المتحدة باللغة العربية في مدرسة اميركية خلال احتفال مخصص للغات الاجنبية والتنوع، جدلا حادا في ولاية نيويورك.
وجرت هذه المبادرة في مدرسة باين بوش الثانوية (130 كلم شمال غرب نيويورك) في اطار الاحتفال على المستوى الوطني بـ"اسبوع اللغات الاجنبية". وهي تقضي بان يؤدي الطلاب قسم الولاء بلغة مختلفة كل يوم.
ورفض اهالي وطلاب ادخال دروس اللغة العربية معتبرين ان التلاميذ "سيتعلمون بذلك ثقافة الكراهية".
ويؤدي ملايين الطلاب في الولايات المتحدة يوميا قسم الولاء في الصف في بداية اليوم الدراسي، وهو اجباري في بعض الولايات.
لكن اداء قسم الولاء بالعربية لم يلق ترحيبا من قبل تلاميذ وآبائهم وسكان او اقرباء اشخاص قتلوا في افغانستان. فعندما قامت طالبة تتكلم العربية باداء قسم الولاء، ووجهت باستياء ووصفت بالارهابية كما قال عريف الصف اندرو زينك (18 عاما) الذي كان قد وافق على هذه الخطوة.
واوضح هذا الشاب الذي يدافع بشدة عن قراره، انه تلقى تهديدات على حسابه على تويتر.
واضطرت الادارة التعليمية التي تشرف على المدارس في المنطقة لتقديم اعتذارات مؤكدة ان اداء القسم لن يقام الا باللغة الانكليزية في المستقبل.
واوضحت في بيان على موقعها الالكتروني ان الهدف كان الاحتفال باسبوع اللغات الاجنبية و"الاعراق والثقافات والديانات العديدة التي تشكل هذا البلد العظيم ومنطقتنا".
لكن هذه الاعتذارات اثارت غصب زينك وآخرين رأوا ان اللغة لا علاقة لها بحق المواطنة الاميركية. وقال زينك ان "كثيرين غضبوا بسبب القسم لكن عددا مماثلا غضب ايضا بسبب الاعتذارات والآن الجميع غاضبون".
وقالت سعدية خالق الناطقة باسم فرع نيويورك في مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية ان هدف اسبوع اللغات هذا "ليس اظهار ان اللغة العربية منبوذة وتستخدم وسيلة لاستهداف المجموعات او تثير خطاب كراهية".
واكدت ان مبادرة مماثلة لاداء القسم بالعربية في ولاية كولورادو (غرب) في 2013 ادت الى اتصالات هاتفية تنم عن كراهية واطلاق تهديدات.
وقد صرح محاربون سابقون في المنطقة لوسائل اعلام اميركية انهم يعارضون اداء هذا القسم بغير اللغة الانكليزية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات