بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> ثقافيات  >>
شيء عن بلادي
  14/12/2009

شيء عن بلادي

تَغَرَّبَ وجهُ أُمِّكَ مرَّتينِ
عن البلادِ و أوْجَعَتْكَ
بأُمْنِيَةٍ تعودُ بها إلى بلدٍ
إلى ولدٍ تغرَّبَ كالنجوم عنِ
السماءِ يريدُ أنْ نضَعَ الخريطةَ
قبلَ عودتِهِ المؤجلة ...
وما مِنْ طريقٍ ولا طارقٍ
عادَ يدري سِمات البلادِ التي
أوْدَعَتْكُم
على أمل الرجوع معَ المواسمِ
بعدَ هجرَتِها ...
هنا في بلادي ترى
الناسَ يمشونَ ظلًّا
بِلا حائطٍ
يسنُدُ الذكرياتِ
العتيقة ...
تراهُمُ مِثلَ مُعجزةٍ تُسَيِّرُها
أصابع مِنْ بقيَّةِ ما
مضى ... نُصِبَتْ وشَبَّ رمادُها كخيالِ
أرملةٍ ترتِّبُ حزنَها
شغفًا
للقياهُ ... موعودةً سرَّحتْ شَعْرَها
وارتدتْ ثوبَها واستعادت
نشاطَ الفراشاتِ قبلَ الغروبِ
الأخيرِ المسمى
رحيلْ ...
هنا في بلادي
ترى الشمسَ تبكي الضحى في
نعاسٍ كئيبٍ
يُغيظُ الندى فوقَ سَطْحٍ
بعيدٍ بناهُ المُعافى
من النرجسِ الغضِّ
خوفًا ...
تُشَرِّدُهُ الوصيَّةُ مثلَ سنبلةٍ
يُشيِّعُها الترابُ أسًى
على كتفِ الغمامِ فلا تؤثثُنِي
بها يا أبي .. غَلَّفوها بوعدٍ أنيقٍ
يُسافرُ كُلَّ ثانيةٍ بأوردتي
ويوجعني السؤالُ فلا تسلْ
غضبي ...
بلادُكَ يا أبي ورقٌ يطيرُ معَ
الرياحِ ... يَطيرُ والنَّسماتِ
يا أبتِ الموزَّعُ في البلادِ
كقصةٍ نذرتكَ جدَّتنا
بها لتُطِلَّ مُتَّهمًا
مِنَ الكُتُبِ التي تتناقلُ
الخبرَ الأخيرَ وفيه نشرتُنا :
بلادكَ يا أبي ورقٌ
ونحن مِدادُ عودَتِها ....

ناريمان كرُّوم

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

صفاء أبو صالح

 

بتاريخ :

14/12/2009 23:42:52

 

النص :

الشاعرة الصديقة نريمان كروم : حرفك من نور ولغتك بالغة واحساسك مرهف، دخلت شغاف قلبي حتى الصميم . نريمان أبدعت أيتها الطيبة .
   

2.  

المرسل :  

ناريمان كرّوم

 

بتاريخ :

16/12/2009 00:13:16

 

النص :

عزيزتي صفاء لكم يسعدني تواجدك العاطر هنا ،أعتز بقراءتك هذه لك جزيل الشكر ... أتمنى أن أكون عند حسن ظنك دائما دمتِ بخيرٍ وشِعرٍ أيتها الجميلة حرفًا ومعنى تحياتي
   

3.  

المرسل :  

صديق صعب

 

بتاريخ :

16/12/2009 19:43:36

 

النص :

الانسان لا يعرف كيف يعبر عن تلك المشاعر التي ترغمه على ذرف الدموع , هي تلك الغالية ناريمان كروم , مع خالص حبي وتقديري لك على هذه المشاعر الصادقه .
   

4.  

المرسل :  

sham jrera

 

بتاريخ :

01/01/2010 18:07:45

 

النص :

ما اجملااا