بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >>  بيت الفن التشكيلي  >>
اختتام اعمال مهرجان الفسيفساء الاول في الجولان
  04/01/2010

اختتام  اعمال مهرجان الفسيفساء  الاول في الجولان

موقع الجولان

اختتمت مساء اليوم في بيت الفن اعمال مهرجان الفسيفساء الاول في الجولان الذي  انطلق في 23- ولغاية 31  من  كانون اول 2009، بمشاركة احدى عشر فناناً وفنانة من الجولان، وقد  حضر حفل الاختتام الذي دعت اليه ادارة جمعية جولان لتنمية القرى العربية، لتقديم الشكر والامتنان للفنانين المشاركيين، وتكريمهم على هذا الجهد الكبير الذي بذلوه طيلة فترة المهرجان.. وحضر  الحفل عددا  من عائلات الفنانيين ، اضافة الى الاسير المحرر الفنان عاصم الولي

تجربة مهرجان الفسيفساء او ورشة العمل التي شهدها بيت الفن خلال الايام الماضية عكست بشكل واضح قدرة الفنانيين على تحويل الفكرة الانسانية التي تؤرق القنان الى لوحة  فنية جمالية، استطاعت ان تحاكي احساس المشاهد، بكل دفء وحب، حالة شعورية  عكستها العلاقات التي  وُلدت بين طاقم الفنانيين انفسهم وطاقم المشرفين على المهرجان من ادارة  جمعية جولان للتنمية، وبدون ادنى شك كان لحضور الفنان سليمان طربية وعطاءه المميز  في التحضير والاعداد والتنسيق  للمهرجان، وتأمين الدعم الفني واللوجستي والاعلاميي، والبحث المسبق عن  التفاصيل الصغيرة ، الدور الابرز في خلق هذه  الاجواء  الفنية الرائعة التي شهدتها ايام المهرجان، وستستمر حال انتهاء المنخفض الجوي ليتنسى للجمهور من مشاهدة اعمال الفنانيين، التي ستحتضنها عدة جدران في الشارع العام في مجدل شمس .

ولانها التجربة الاولى في فن الفسيفساء، فقد  حملت دروسا وافكاراً ومقترحات جديدة، لدى ادارة جمعية جولان لتنمية القرى العربية، في استثمار هذه الطاقات، وتوفير الفرص امامها للابداع ، واكتشاف  طاقات ومواهب فنية جديدة ، من اجل  احداث نقلة نوعية في المجال الفني والثقافي بشكل عام في الجولان، ترجمةً للمشروع الذي رفعته الجمعية منذ سنوات، وهذا ما اكده المتحدثين  باسم الجمعية في حفل اختتام المهرجان، الذي سيبقى كتجربة اولى، محط فخر واعتزاز بالطاقات والمواهب الجولانية

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

05/01/2010 09:32:30

 

النص :

إنه لَمَبْعَثُ فخر واعتزاز بكم وبأعمالكم الفنيّة الرائعة هذه, فإن دل هذا المهرجان على شيء .. فإنه لا بُد يدل على مدى الوعي والعطاء المقرونين معاً في تحقيق أهداف هذا المهرجان السّامية, دمتم ودام عطاؤكم