بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >>  بيت الفن التشكيلي  >>
استمرار فعاليات مهرجان الفسيفساء الاول
  29/12/2009

استمرار فعاليات مهرجان الفسيفساء الاول

موقع الجولان

تستمر فعاليات مهرجان الفسيفساء الأول في الجولان والذي يقام في جولان للتنمية-بيت الفن -في مجدل شمس تحت عنوان «جولانيات في قطع ملونة»، حيث من المتوقع ان يستمر حتى يوم الخميس مع إمكانية تمديده عدة أيام، بحيث يتمن الفنانون من استكمال اعمالهم التي سيتمكن الجمهور من مشاهدتها ورؤيتها بعد تعليقها في احد شوارع مجدل شمس.

وعن فن الفسيفساء حدثنا الفنان سليمان طربية " المشرف من قبل بيت الفن على المهرجان قائلاً"تعتبر حرفة صناعة الفسيفساء من الحرف القديمة الثمينة النادرة، لما تحتاجه من هدوء ومهارة وتقنية تحويل قطع الحجارة او البلاط الملون الى لوحة فنية، ورسم مشاهد للتعبير عن واقع تاريخي او ثقافي او سياسي، الفسيفساء هي شكل من التأريخ الصلب لثقافتنا، وتستطيع قراءتها بكل اللغات وفي كل العصور. نفتقد في الجولان الى هذا الفن التاريخي القديم ، الا انه وخلال العمل في مجال الفنون أصبح هذا الفن يستعيد مكانته وان كان بشكل محدود على صعيد فردي فالفنانة الهام لديهما محلات وأعمال من الفسيفساء وفي بيت الفن توجهنا من خلال برامج العمل مع الأطفال لاستعادة هذا الفن الحضاري الذي جسد مراحل تاريخية هامة من تاريخ الشعب العربي وخاصة في العصر الإسلامي من خلال النقوش واللوحات التي ما زالت تعكس تلك المراحل في المساجد والجوامع والقصور والمتاحف المختلفة. وهناك صناعة لهذا الفن منتشرة في العديد من الدول العربية. …
وتعود صناعة الفسيفساء تاريخيا الى العهد الروماني حيث احتل الفنانين الذين أتقنوا هذا الفن مكانة اجتماعية ، إذ كانت لوحات الفسيفساء في عهد الرومان منتشرة في بيوت الأغنياء خاصة وتختلف أحجامها ومشاهدها حسب ثراء صاحب المنزل فهي لا تستعمل للزينة فحسب بل تؤرخ لمغامراتهم اليومية لتصبح بذلك ضربا من ضروب التباهي الاجتماعي…
فكان الأغنياء يفضلون تزيين منازلهم بلوحات كبيرة تحتوي مشاهد لأشهر الآلهة والنباتات النادرة وقد نقلت اللوحات أيضا عشق الروماني للحيوانات من أسود وغزلان وغيرها من الحيوانات سيما في مشاهد الصيد، على عكس الإنسان البسيط الذي لا يقدر على شراء لوحات مماثلة فيكتفي بلوحات ذات أشكال هندسية بسيطة…
نحن من خلال المهرجان نحاول إعادة الاعتبار إلى هذا الفن ونشره ثقافيا وفنيا في وعيينا وإدراكنا من خلال اللوحات الفنية التي يعمل عليها الفنانين المشاركين وهو محاولة للتعريف بهذا الفن في الجولان كما أنه مجال لإقامة ورشات حية حول فن تزويق الفسيفساء وترميمها بمشاركة أكثر خلال السنوات القادمة.


عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

بقعاتا

 

بتاريخ :

29/12/2009 15:57:27

 

النص :

شي بجنن
   

2.  

المرسل :  

مجهول

 

بتاريخ :

29/12/2009 20:40:32

 

النص :

مهرجان كتير هلو
   

3.  

المرسل :  

من الجولان

 

بتاريخ :

29/12/2009 20:42:21

 

النص :

اكتر شي عجبني لوحة العروس على الحدود لانة بتعبر عن الجولان وسورية
   

4.  

المرسل :  

مجهول

 

بتاريخ :

29/12/2009 22:38:26

 

النص :

لوحة العروس الي علحدود اجمل شي لانه بتعبر على صبايا الجولان وسوريا المتغربين
   

5.  

المرسل :  

مجهول

 

بتاريخ :

29/12/2009 22:38:28

 

النص :

لوحة العروس الي علحدود اجمل شي لانه بتعبر على صبايا الجولان وسوريا المتغربين
   

6.  

المرسل :  

مجهول

 

بتاريخ :

29/12/2009 22:38:30

 

النص :

لوحة العروس الي علحدود اجمل شي لانه بتعبر على صبايا الجولان وسوريا المتغربين
   

7.  

المرسل :  

مجهول

 

بتاريخ :

29/12/2009 22:38:30

 

النص :

لوحة العروس الي علحدود اجمل شي لانه بتعبر على صبايا الجولان وسوريا المتغربين