بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قرى الجولان السورية المدمرة  >> القرى المدمّرة >>
من مأساة لم ترو بعد .. قرية سكيك المحتلة
  13/11/2013


من مأساة لم ترو بعد .. قرية سكيك المحتلة


موقع الجولان / ايمن ابو جبل


لن تجد منطقة في الجولان السوري المحتل، لا تحمل في إحدى زواياها ارثاً بيزنطيا اورومانيا، او تلك الشواهد التي اورثتها اياها العهد الغساني والانباطي والعربي الإسلامي.. هنا في قرية سكيك لا تزال أبار المياة تشكل شبكة مياة متصلة ببعضها البعض داخل الأرض، تحكي قصص من كانوا هنا... قصص المقاتلين الشرفاء من الرعاة والفلاحين ابناء القرية، الذين هبوا للدفاع عن فلسطين عام 1948.. وتحكي مأساة أولئك الذين طردتهم القوات الإسرائيلية من منازلهم في فلسطين وأصبحوا قضية تتقاذفها تصريحات الحكام العرب وغطرسة حكام الدولة العبرية..
قرية سكيك كحال قرى الجولان كله، لم تستطع ان تصمد اكثر امام زحف الجرافات الاسرائيلية، التي سويت بيوتها بالأرض، لكن صخورهاا لبازلتية استطاعت أن تحمي جذور أشجار البلوط والسنديان والزعرور حولها. كان سكانها يعتمدون في حياتهم على الصيد وتربية الاغنام والماعز وزراعة الحبوب، والخضروات، وتميزت القرية منذ القرن التاسع عشر بعد وصول بعض العائلات اللبنانية ببناء منازل من الطين والحجارة والسقوف الخشبية ،وبعد عام 1960 بُنيت فيها عدة منازل من الاسمنت ، ومجمع ماء للقرية كان يُغذي ابار عديدة متصلة بالبيوت والمنازل في القرية، وتُغذي شبكة مياه بيت جن القرية بالمياه.
اشهر العائلات التي سكنت القرية (  عشيرة الباخات من قبيلة عرب الفضل -صبرة الشيعي-نجم الدين بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الموسوي السكيكي العاملي- ال منصور الدرزي-الأحمد- العسى- الشتيوي- الفياض) وبلغ عدد سكانها قبل حزيران 1967 حوالي 450 نسمة ،اضافة الى بعض العائلات من "فلسطين" المحتلة، الذين قدموا منذ العام 1948 بعد النكبة. كان سكانها يأتون الى بركة رام في مسعدة لغسل الصوف والاستحمام، وتبادل المنتوجات الغذائية والشرائية في سوق بركة رام، وينابيع نمرة ..
قرية سكيك تقع وسط منطقة حراشية وفيها آثار عربية قديمة وشمالها توجد جوبات كثيرة و عبارة عن فوهات براكانية خامدة ( الجوبة الكبيرة، الجوبة الصغيرة، جوبة رعبنا وغيرها)،وهي تتميز عن محيطها بكثافة الأشجار والنباتات فيها، وهذا أمر طبيعي ناتج عن تجمع المياه والرواسب فيها، رغم أن أي منها لا يشكل بحيرة أو مستنقعا. وتبرز من بينها جميعاً اثنتان، وهما «الجوبة الكبيرة» و«الجوبة الصغيرة». والى الشمال منها هناك" بيار كليب " وهي مجمع ماء صخري. دائم الجريان طيلة اوقات السنة .
في جنوب شرق القرية والى الشمال من الجوبة هناك بئر يُعرف شعبيا في الجولان بـ: (بيار كليب)
 

 المصادر

  •   رحلة في الجذور- العائلات اللبنانية
  • درر البيان في تاريخ الجولان
  • أرشيف مركز الجولان للإعلام والنشر-جولان للتنمية
  • الباحث السوري تيسير خلف .

    لزوار الموقع داخل الوطن الام سوريا لتجاوز حجب الموقع فتح الرابط التالي:

    jawlanorg.org
    أيمن أبو جبل /الجولان السوري المحتل
    aiman@jawlan.org
    numan.a.j@hotmail.com

    شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "


     

ما تبقي من مقبرة القرية ......

تستخدم اراضي القرية  مزارعاً لأبقار المستوطنين

 الآبار داخل القرية وهي موصولة بشبكة ابار مختلفة

 

مجمع مياه  مبني من الاسمنت يزود القرية بالمياه

 

" بيار كليب"  في الجهة الجنوبية الشرقية من القرية

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

سكيك وبس

 

بتاريخ :

14/02/2014 14:47:03

 

النص :

انا من عائلة سكيك وان شاء اللة الجولان بأذن للة منصورة انا بحب الجولان كثير يلي الشرف ان عائلتي من الجولان الحرة الجولان هي رمز المحبة والامان والسعادة والحنان وهي في قلبي احلى مكان هي الجولان روحي وقلبي ولن انساها مهماكان
   

2.  

المرسل :  

انا من عائلة سكيك

 

بتاريخ :

19/06/2014 00:31:51

 

النص :

من عرب 48 لنا صلة بهذه القرية وأبناء العموم بالاجداد تحديداً من شجرة العائلة العريقة وان شالله حتما سيعود الحق لأصحابه ويرجعون أقاربي المهجرون لقريتهم
   

3.  

المرسل :  

ابن سكيك الغالية الارض التي لن انساها ما حييت

 

بتاريخ :

10/11/2014 20:08:39

 

النص :

ستعود مهما بعد الزمان اريد ان اوضح بعض الامور العشار الباقية اضافة للباخات وهي الكبرى هناك الحمدان والجشين والهناتشة والتدامرة وجميعهم من العرب السنةواصولهم من الجزيرة العربية اضافة الى الحسيكات اتمنى عليك ان ترسل مزيدا من الصور التي توضح حارات القرية والطريق الممتد من القلع الى مسعدة اشجارالتين والتوت تدل على ما تبقى من القرية والمدرسة