بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
إسرائيل تعيد فرض قوانينها للتخطيط والبناء على قرية الغجر
  25/07/2016

إسرائيل تعيد فرض قوانينها للتخطيط والبناء على قرية الغجر

بعث مدير عامّ لجنة التّخطيط والبناء الإقليميّة، عاموس رودين، برسالة إلى مجلس قرية الغجر، بشقّها الشّماليّ المحرّر، يعلمه فيها عن فرض قوانين التّخطيط والبناء الإسرائيليّة على القرية اللبنانيّة، ما يعتبر منافيًا للانسحاب الإسرائيليّ عام 2010. الذي جاء وفقا خطة لسحب قوات من جزء من قرية على الحدود اللبنانية طالما كانت مثيرة للتوترات مع حزب الله وسوريا.  بناء على الاقتراح الذي قدمته الأمم المتحدة واليونيفيل لانسحاب قوات الجيش الإسرائيلي  من الشطر الشمالي لبلدة الغجر". الامر الذي رفضه بشدة سكان القرية ، معتبرين ان القرية واحدة موحدة منذ الحكم الوطني السوري .

ويأتي هذا القرار بعد أن كانت المحكمة المركزيّة في النّاصرة، قد أصدرت قبل عدّة أسابيع، قرارًا يقضي بأن تعيد دائرة أراضي إسرائيل لسكّان قرية الغجر اللبنانيّة الحدوديّة (قسمها الشّماليّ اللبنانيّ) الأموال التي جبتها منهم، لقاء استخدام أراضيهم، خلال الاحتلال الإسرائيليّ لها.

وصرّح مدير عامّ لجنة التّخطيط والبناء الإقليميّة، عاموس رودين، أنّ 'الغجر تملك خارطة هيكليّة منذ عام 1997، لا تزال قائمة. الكثير من الهيئات تعاونت معنا في هذه الخطوة، تشمل الجيش، وزارة الأمن، وكلّ الوزارات المتعلّقة بالموضوع'.

وواصل رودين 'جهاز الأمن يريد أن يرى القوانين الإسرائيليّة تطبّق في الغجر؟، كما تطبّق في كافّة البلدات المتواجدة ضمن مسؤوليّتي'.

وأكمل 'أنشأت سلطة ترخيص للجيش وللمجلس، ونحن نناقش كلّ طلب يقدّم لنا. يمنع أن يبني النّاس هناك خلافًا للقانون. أنشأت وحدة مراقبة، وهناك تطبيق حازم جدًا. إذا شيّد أحدهم بيتًا بالقرب من الشّارع، فهو لن يستلم ترخيًا، وسأقوم بهدم بيته'.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات