بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
المحكمة الإسرائيلية العليا: ترفض الاستئناف ضد مجلس محلي مسعدة واعضاءه
  31/01/2016

المحكمة الإسرائيلية العليا: ترفض الاستئناف ضد مجلس محلي مسعدة واعضاءه

 

 

موقع الجولان للتنمية

رفضت محكمة العدل العليا الإسرائيلية الاستئناف المقدم ضد تعين مجلس محلي مسعدة الجديد وانتخاب د. سلمان البطحيش رئيسا له، مطلع هذا العام. وقال المحامي نبيه خنجر " ان محكمة العدل العليا رفضت الاستئناف المقدم ضد انتخاب رئيس المجلس، وتعين الأعضاء الستة في المجلس. وباستطاعة المجلس ان يزاول عمله بشكل قانوني وطبيعي دون أي عوائق قانونية" .

وكان المحامي نبيه خنجر قد تقدم أواخر العام الماضي بالتماس باسم عدد من اهالي قرية مسعدة، طالب فيه بحل المجلس القديم الذي يترأسه شخص غير محلي، وليس من سكان المنطقة، تم تعيينه لإدارة شؤون القرية من قبل وزير الداخلية، الاسرائيلي قبل أكثر من 14 عام. وطالب "بتعيين مجلس مكون من أبناء القرية، حيث استجابت الداخلية الإسرائيلية للطلب وأصدرت قرار بتعيين ستة اعضاء بدل تسعة أعضاء بحسب القانون، انتخبوا لاحقاً د. سلمان خيرالدين البطجيش رئيسا للمجلس.

 وقد أدى هذا التعيين وانتخاب د. البطحيش الى ردود فعل من قبل أطراف محلية من القرية، قالت ان هذا القرار غير قانوني وشككوا في شرعيته وتقدموا بشكاوي الى القضاء الإسرائيلي للنظر في قانونية ما يحصل في القرية، فيما اثارت عدة مواقع وصحف إسرائيلية في هذا الوقت قضية الصفحة الشخصية لرئيس المجلس المنتخب، في موقع التواصل الاجتماعي "الفايس بووك" وتسجيله مكان اقامته محافظة القنيطرة اثناء دراسته الجامعية في دمشق.

وقد استدعت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة في وقت سابق من الشهر الجاري أعضاء المجلس والرئيس المنتخب الى جلسة استماع للنظر في الشكوى ضدهم، وضد قائمقام وزارة الداخليه الاسرائيلي “اوري ايلان" بعدم قانونية التعيين والانتخاب الا ان المحكمة المركزية رفضت الشكوى المقدمة ضدهم، وثبتت المحكمة الاسرائيلية العليا مساء اليوم قرار التعيين وشرعية الانتخاب كما افاد المحامي نبيه خنجر..

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات