بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
افتتاح قسم المساعدات القانونية لسكان الجولان باسم "مشروع بقعاتا"
  06/08/2015

افتتاح قسم المساعدات القانونية  لسكان الجولان باسم "مشروع بقعاتا"

موقع الجولان للتنمية

 اعلن قسم الخدمات المهنية في وزارة العدل الاسرائيلية عن افتتاح قسم المساعدات القانونية لدروز الجولان باسم "مشروع بقعاتا" في مقر المجلس المحلي في قرية بقعاثا، بهدف منح فرص للتمثيل القضائي لسكان الجولان امام المحاكم الاسرائيلية، وتنمية وتطوير الخدمات القضائية،  ويعمل في  القسم عددا من المحاميين ابناء الجولان، يحاولون تقديم المساعدات القانونية وتسهيل فهم القانون الاسرائيلي، وتوفير عناء السفر الى المحاكم الإسرائيلية للعديد من ابناء الجولان،وربط العديد من سكان الجولان في الكثير من القطاعات مع وزارة العدل، سواء عن طريق العمل وتوفير فرص الحصول على الخدمات التي تقدمها وزارة العدل الاسرائيلية وتوفير تكافؤ الفرص لكل مواطن لمعرفة وتلقي الحقوق التي يستحقها.
وزيرة العدل الاسرائيلية " ايليت شاكيد" قالت: "نحن نهدف إلى العمل من أجل توفير سبل الوصول إلى الخدمات القانونية لجميع المواطنين، والسماح للغات مختلفة أواصحاب الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض تلقي كل المساعدة ممكنة من قسم المساعدات القانونية في وزارة العدل، وتوفر هذه الخدمات اليوم في عدة مدن في اسرائيل ومختلف قطاعات السكان.

واضافت " لأننا رأينا أن هناك حاجة أيضا إلى مساعدة المجتمع الدرزي في شمال البلاد" افتتحنا "مشروع بقعاتا". وهذا المشروع سيقدم خدماته القانونية للمواطنين هنا من خلال استخدام وتشغيل محامين دروز الذين يعرفون الاحتياجات الخاصة التي تنفرد بها الطائفة الدرزية والذين سوف يكونون قادرين على تقديم أفضل الحلول لسكان الجولان .
"مشروع بقعاتا"، سوف تسمح للطائفة الدروزية في الجولان ممارسة حقوقها والحصول على هذه الحقوق والتمثيل القانوني في المحاكم، لأننا نعتقد أن هذا ينبغي أن يكون جزء من الرؤية الاجتماعية التي تشمل جهودنا في وزارة العدل. "




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

مظلوم

 

بتاريخ :

06/08/2015 16:17:48

 

النص :

أييليت شاكيد مع " حفظ الاحترام" بس شاطرة بالتصريحات دون أفعال، مثلها مثل كل الوزراء في حكومة الثرثرة هذه.. فأنا العبد على سبيل المثال اشتغلت بالسابق عند واحد ( بلا ضمير وآكل حقوق البشر ليش لأنه مدعوم إسرائيلياً وله ماضٍ يرضي " دولة إسرائيل" وبالوراثة)وصار معي حادث عمل ولكنهم أكلوا لي حقوقي ولم أحصل على أي تعويض أستحقه لأن حادث العمل جعلني معاقاً... وكذلك قبل بضع سنوات صار معي حادث عمل في القطيف.. وعندما توجهت لشركة ليفنات بوران لم ألقَ أُذناً صاغية وكذلك الأمر لما توجهت لشركة زخوتي... ولقد تبين لاحقاً بأن المخابرات الإسرائيلية وراء كل هذا وذلك لكي أبقى محتاجاً لهم مادياً مع العلم بأنه:" لا حل لهم غيري - لا سِلْماً ولا حرباً... فَيَا سادة البغي والظلام أقول لكم:" سيبقى سلامكم أحلام ما دمتم تأكلون حقوقي المشروعة... وحتى يوم القيامة( فكيف بدو يكون إلي نفس إتعاون معكم وإنتو عم تترصدولي وتمنعوني من ممارسة حقوقي المشروعة فعرفت بأنكم وضعتم توصية بشركة ليفنات بوران وبشركة زخوتي أيضاً لعدم مساعدتي وتيئيسي وكذلك فعلتم مع أطباء كوبات حوليم الذين باعوا أنفسهم خوفاً على وظائفهم!!!! لقد مات الضمير ضميركم فاعذروني يا أصدقاء !...