بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
تفاح الجولان والمصير المجهول ؟؟؟
  06/09/2014

 تفاح الجولان والمصير المجهول  ؟؟؟

موقع الجولان / ايمن ابو جبل


قالت وزارة الزراعة الاسرائيلية انها تفحص قضية تصدير او تسويق التفاح، بعد سيطرة قوات المعارضة السورية على المعبر الوحيد بين الجولان وسوريا، وأوضحت انها ملزمة باستيراد 7300 طن من التفاح الأوربي والأمريكي وقد زادت هذه الكمية بـ15 طن اضافي هذا العام معفاة من الضرائب التزاماً باتفاقيات التبادل التجاري بينها وبين العالم. الأمر الذي سيخفض سعر التفاح في السوق الإسرائيلية.
ومن المتوقع ان يبلغ إنتاج التفاح في إسرائيل هذا العام حوالي 140 الف طن، بزيادة 20 الف طن عن السنوات السابقة، تستهلكها السوق الإسرائيلية، حيث لا تحتاج أي سوق أوربية إلى استيراد التفاح الإسرائيلي، لان الجودة في أوريا أعلى بكثير من المنتج الإسرائيلي
ورغم ان هذا الصيف كان الاشد حرارة ، فقد ازداد منتوج التفاح في بساتين الجليل والجولان بنسبة 15% من المعدل السنوي، مع العلم ان هذا العام سجل هطولات مطرية منخفضة، الأمر الذي يشكل بالنسبة لمزارعي التفاح سيف ذو حدين بحسب البرفيسور "رافي شتيرن" المحاضر في مادة البيوكيما الزراعية في كلية تل حاي حيث يقول " :
بعد سقوط معبر القنيطرة بأيدي المعارضة المسلحة، وعملية "تصدير" التفاح إلى الأسواق السورية أصبح مشكوكا به، هناك قلق كبير لدى المزارعين من الكميات الهائلة التي ستغرق السوق الإسرائيلية، الأمر الذي سيؤدي الى انخفاض وتردي السعر، قبل سنتين كان نفس التخوف حين سيطرت قوات المعارضة السورية على معبر القنيطرة لساعات، إلا ان قوات الأسد استعادته، وفتحت المعبر لدخول أطنان كبيرة من التفاح إلى الأسواق السورية، وانتعش السوق الاسرائيلي.
وبحسب نبيه ابو زيد مدير سابق لاحد البرادات ، وتاجر تفاح فيقول" نفحص حالياً تسويق التفاح الجولاني في السوق الإسرائيلية، لكن من الواضح ان السعر لن يتجاوز نصف دولار للكيلو الواحد، في إسرائيل، "سعر الكيلوا في السوق السورية للمزارع الجولاني دولار واحد." نحن اليوم نخشى ليس فقط من الوضع الأمني وعدم وضوح الصورة من الوضع في سوريا، وانما نخشى ان يتضرر كل بيت في الجولان من هذا الوضع اقتصاديا لان التفاح هو مصدر رزق للعائلات الجولانية الأساسي.
وقد ذكرت بعض المصادر المحلية في الجولان الى ان القنصل الروسي في إسرائيل د. امين صفية يعمل جاهداً لفتح السوق الروسية أمام التفاح الجولاني في حال تعذر السبل والطرق لفتح معبر القنيطرة،وسيقوم بترتيب زيارة لمسئولين روس من السفارة الروسية لزيارة برادات الجولان قريبا، ولم نستطع الحصول على تأكيد الخبر من القنصل الروسي.
تجدر الإشارة الى ان روسيا تخضع لعقوبات اقتصادية أوربية وأمريكية، وردت روسيا عليها بفرض عقوبات وحظر يقضي بمنع استيراد لحوم البقر والخنزير بكل أنواعها، ولحوم الدواجن ومنتجاتها من المواد المدخّنة والمرتديلا، والحليب وجميع مشتقاته، بما فيها الأجبان، والأسماك والخضار والفاكهة والمُكسَّرات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي ودول أخرى.بسبب النزاع الروسي الأوكراني


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات