بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
الإفراج عن الأسير فداء الشاعر بعد قضاء 3 سنوات من السجون الإسرائيلية
  22/05/2013

الإفراج عن الأسير فداء الشاعر بعد قضاء 3 سنوات من السجون الإسرائيلية


موقع الجولان

افرجت السلطات الاسرائيلية  صباح اليوم  عن الاسير السوري فداء ماجد الشاعر بعد انتهاء مدة محكوميته الباغة ثلاثة اعوام في السجون الاسرائيلية.

 وقد تكتمت السلطات الاسرئيلية  عن  ساعة إطلاق سراحه ، وفاجأت أهله بإطلاق سراحه عند الساعة التاسعة صباحاً في محطة شرطة مسعدة،فوصل  لوحده إلى بيت أحد أقاربه في مسعدة، ثم اتصل من هناك بأهله في مجدل شمس، ليعلمهم بإطلاق سراحه. فسالرع ذويه ومستقبليه لملاقاته وقاموا بنقله إلى مقام النبي شعيب (ع)،  كما هو متبع  مؤخراً لدى الافراج عن اي اسير امني من الجولان المحتل ،على أن يعود عند الساعة الثانية ظهراً، حيث من المتوقع أن يقام له استقبال شعبي في قرى الجولان، يبدأ في بقعاثا، ثم بمسيرة بالسيارات إلى مسعدة وعين قنية، حتى ساحة سلطان الأطرش في مجدل شمس، ختاماً ببيت أهل الأسير، حيث يقام عشاء عام على شرف تحرره من الأسر عند الساعة الخامسة عصراً

 وكانت السلطات الاسرائيلية قد اعتقلته في تموز عام 2010 بتهمة "ارتكاب مخالفات ضد أمن الدولة"، ووجهت له عدة تهم من بينها "التجسس والاتصال بعميل أجنبي وتقديم المساعدة للعدو وقت الحرب"، وتم اعتقاله في مطار تل ابيب اثناء عودته من باريس الى الجولان لقضاء العطلة الصيفية.
وعلى خلفية اعتقاله، وقعت مواجهات عنيفية في قرية مجدل شمس في أعقاب وصول الشرطة والقوات الخاصة الاسرئيلية بشكل استفزازي لإجراء تفتيش في منزل والده، حيث أصيب خلالها عدد كبير من الأطفال والنساء جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة- الامر الذي استفز الاهالي الذين حاصروا قوات الشرطة داخل البيت ولم يتسنى لهم الخروج منه الا بعد مفاوضات استغرقت ساعات ووصلت حساسية الموقف الى استنفار قوات مهام

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

خاصة اضافية لاقتحام القرية. واعتقلت الشرطة الاسرائيلية في اليوم ذاته والده السيد فرحان ماجد الشاعر بتهمة التخابر ونقل المعلومات "للعدو". وكانت قد اعتقلت ايضاً والدته وشقيقه على ذمة التحقيق ثم أخلت سبيلهما لاحقاً.
والشاب فداء الشاعر من مواليد العام1983 في مجدل شمس، انهى دراسته الابتدائية والثانوية في البلدة، شاب متعلق بالموسيقى منذ نعومة اظافره، سُمح له بالسفر الى جامعة دمشق لدراسة الموسيقى الشرقية، الا انه قرر بعد ان اجرى عدة اتصالات من هناك السفر الى القاهرة في جمهورية مصر العربية ليلتقى مع الفنان والموسيقار نصير شما، حيث مكث فترة من الوقت إلى جانبه في معهد الموسيقي. بعدها سنحت له الظروف للسفر الى فرنسا لاستكمال تعليمه في الموسيقى، وقد برز هناك كفنان وعازف حيث شارك في العديد من المهرجانات الموسيقية الى جانب فنانين عرب كبار منهم الفنان صباح فخري، واحيى أنذاك عدة فعاليات برعاية هيئات تضامنية عربية وفرنسية تتعلق بحملات التضامن مع الجولان السوري المحتل وفلسطين ولبنان والعراق.
 

الأسير فداء ماجد الشاعر

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات