بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
الجولان: تصدير التفاح لقطر والاردن، إعلان حرب!
  17/02/2013

الجولان: تصدير التفاح لقطر والاردن، إعلان حرب!

محمد خطيب

 موقع بكرا

(ملاحظة الخبر كما جاء  من المصدر )


قال أيوب القرّا أن مساعيه لا تزال مستمرة، حيث عاد قبل ايام من الأردن لبحث موضوع تسويق التفاح الجولاني لدول عربيّة، ومنها قطر بدلا من سوريّا
موضوع تسويق التفّاح الجولاني الى سوريا بدا تفاعل بشكل جدّي، حيث تعرّض قضيّة منع الجولانيين من تسويق التفاح في سوريا هذا العام الى كارثة اقتصاديّة حقيقيّة في الجولان. وكان مراسل موقع بكرا قد قام بسلسلة من التقارير حول موضوع التفاح الجولاني وقلق المزارعين نتيجة المشهد السوري، فيما كان قد نشر تقريرا مفاده نشاطات نائب وزير "تطوير النقب والجليل" السابق ايوب القرّا من أجل تسويق التفاح في قطر ودول عربيّة أخرى بدلا من سوريّا.
القرّا: لا زلت اتابع الموضوع، وهناك تقدّم
ولمتابعة الموضوع، قال أيوب القرّا أن مساعيه لا تزال مستمرة، حيث عاد قبل ايام من الأردن لبحث موضوع تسويق التفاح الجولاني لدول عربيّة، ومنها قطر بدلا من سوريّا، وذلك ضمن الجهود التي يبذلها القرّا من أجل "منع اتلاف التفّاح الجولاني"، مشيرا الى انّه يوجد تقدّم ملحوظ في هذا الموضوع، لكنّه لم يحسم بعد!.
المقت: من يمنع تسويق التفاح لسوريا هو الاحتلال
وقال المزارع الجولاني بشر المقت في حديث لمراسلنا أنّه لم يتم حتى يومنا ارسال التفاح الى سوريا، والسبب هو حكومة الاحتلال، حيث أنّ سوريا تريد تسويق التفاح من الجولان السوري المحتل الى "أرض الوطن"، مشيرا الى أنّ النظام السوري جاهز لاستقبال اي كمية تفاح من الجولان، مضيفا: "كما أنه مستعد لتسويق التفاح باسعار عالية، وذلك كدعم لاهل الجولان، ولكن الموضوع متوقف على موافقة سلطة الاحتلال والعدو الاسرائيلي، وهناك تخوف كبير جدا من عدم موافقتها، وان الاحتلال قد لا يسمح بذلك، ولا يزال يماطل حتى الان، والمزارعين في حالة قلق، وقد لا يسمح بتسويق الجولان في دمشق".
"لن نصدّر التفّاح الى الخون والعملاء ضد سوريا"
وردّا على سؤال مراسلنا حول امكانيّة تسويق التفاح في قطر والدول العربيّة، قال المقت: "اذا لم يتم تسويق التفاح الى سوريا، فهو اعلان حرب اقتصادية على كل سكان الجولان، وبالتالي ستكون خسائر واضحة وفادحة، بحيث يصبح سعر الكميات لا يغطي تكاليف المنتوج، وأما قضية تصدير التفاح من قبل اسرائيل الى الدول العربية، بالنسبة لنا مرفوض، ولن يتعاون سكان الجولان مع الخائن العميل ولا مع مشروع تسويق التفاح من خلال اسرائيل، فنحن نسوق تفاحنا في الوطن السوري، والوطن هو الذي يتكفل ذلك، من الجولان لا يصدر اي كميّة الى اسرائيل أو الدول العربية، وهذا تطبيع ونحن ضده، وخاصة دولة قطر الخائنة والمجرمة والعميلة".
وأكّد المقت أنّ الغالبية الساحقة من المزارعين ترفض تصدير التفاح الى الدول العربية بدل سوريا، وتعتبرها خيانة بتاريخ المنطقة والوطن، وترفض الفكرة رفضا قاطعا، خاصة اذا جاء من قبل "العملاء"، التفاح فقط يتم تصديره الى الشام.

القرّا في حديث سابق: موزة قد تتولّى تصدير التفاح الجولاني!
وكان نائب وزير "تطوير النقب والجليل" في الكنيست سابقا، أيوب القرّا قد قال لموقع "بكرا" إنه يفحص إمكانيّة تصدير التفّاح الذي يتم إنتاجه في الجولان السوري المحتل عبر الأردن لدول الخليج!!!. جاءت أقواله هذه في مقابلة خاصة أجراها موقع "بكرا" معه على هامش حفل تدشين مركز "زاكا" الأول في الوسط العربي في قرية الرامة.
وأضاف القرّا في المقابلة: "اليوم نقوم بدراسة موضوع تصدير التفّاح الجولاني مع عدة جهات في داخل إسرائيل وخارجها، نحن لدينا فكرة للمساعدة في تصدير التفّاح الجولاني بالتنسيق مع سكان الجولان، خاصة وان ظروف سوريا اليوم لا تؤهّلها لاستيعاب التفّاح المسوّق من الجولان، ولذلك نفحص إمكانية تصديره عن طريق الاردن لتسويق التفّاح في الدول الخليجية، وهنا لا أعد بالنجاح بذلك، ولكن لأول مرّة أنا قريب بأن أخرج الموضوع لأرض الواقع".
وعاد القرا ليوكد مجدّدا، ردّا على مراسلنا، أنه من الممكن أن نرى التفّاح الجولاني في دول الخليج، مشيرا إلى أنّ التفّاح الجولاني كان في السابق في دول الخليج لكنّه كان عن طريق سوريّا. وأضاف: "نأمّل أن ننجح بإيصال التفّاح من إسرائيل عن طريق الأردن لدول الخليج..
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

منهال الحلبي

 

بتاريخ :

17/02/2013 22:23:06

 

النص :

أخ بشر يمكنك أن تتكلم بأسم نفسك فقط ليس بأسم الجولانيين . هذا الموضوع بحاجة إلى إستشارة كل المزارعين .سمعتك بضعة مرات تتكلم بأسم الجولان وكأنك منتخب مباشرة وبشكل ديمقراطي . أرجوا ألأحترام لكافة ألآراء والمشاورة قبل الكلام . بإختصار من حقك أن تبدي رأيك الخاص , لكن ليس من حقك أن تتكلم بأسم الجولان وكافة الناس . أرجوا ألأ حترام لوجود ألآخرين . شكراً لك جاري . منهال الحلبي