بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
2379 مواطن سوري من الجولان المحتل اصحاب حق الاقتراع في الانتخابات ا
  23/01/2013

 

 2379   مواطن سوري من الجولان المحتل اصحاب حق الاقتراع في الانتخابات الاسرائيلية

 موقع الجولان

 يستدل من نتائج الانتخابات الاسرائيلية  للكنيست الاسرائيلي الــ19 :  ان 2379 من اصحاب الجنسيات الاسرائيلية في الجولان السوري المحتل  يحق لهم التصويت  في الانتخابات الاسرائيلية.  منهم 1370   من قرية الغجر السورية المحتلة و-1009 من قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية، ويشمل الرقم  اولئك الذين كانوا في فلسطين قبل العام 1967 وحملو الجنسيةالاسرائيلية في ذلك الوقت،وعادوا الى الجولان بعد الحرب . وكانت  نتائج الانتخابات الاسرائيلية في قرى الجولان المحتل وفق الشكل التالي :

مجدل شمس : 505  شخص يحق لهم التصويت صوت منهم 103 فقط . 4 صوتوا لحزب العمل. 72 ليكود . 2 ميرتس.

 بقعاثا : 331 شخص يحق لهم التصويت صوت منهم 9 أشخاص .  صوت واحد لحزب العمل . 8 لحزب الليكود.

 مسعدة :133 شخص يحق لهم التصويت. صوت منهم 33 شخص . صوت واحد لم يُحسب. حزب العمل 3-  ليكود 21 صوت واحد لشاس.  وباقي الاصوات توزعت على القوائم الاخرى

الغجر :  1370 شخص يحق لهم التصويت. صوت منهم 766 . صوت واحد لم يُحسب. 99 صوت لحزب العمل.253 حزب الليكود . شاس 5 اصوات. وباقي الاصوات توزعت على القوائم  الانتخابية الاخرى.

 تجدر الاشارة ان سكان الجولان العرب السورين يرفضون حمل الجنسية الاسرائيلية  والمشاركة في اي انتخابات اسرائيلية، برلمانية ام بلدية،لرفضهم الاحتلال وقراراته . وقد استطاعت اسرائيل من تجنيس عدد من ابناء الجولان السوري المحتل  بعد اقرار  قانون ضم الجولان في العام 1981 عن طريق التغرير بهم او مساومتهم بجوانب حياتية عينية تمس حياتهم الشخصية، ويفرض سكان الجولان  السوري المحتل حرما دينيا واجتماعيا على كل من يحمل الجنسية الاسرائيلية لانها تخالف القرار والاجماع الوطني والشعبي وتشكل تهديدا للهوية الوطنية السورية لابناء الجولان وانتماؤهم الى الوطن الام سوريا ارضا وشعبا وهوية ..

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات