بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
الصهيوني أيوب القرا فحص امكانية تصدير تفاح الجولان الى دول الخليج
  17/10/2012

الصهيوني أيوب القرا فحص امكانية تصدير تفاح الجولان الى دول الخليج

موقع الجولان

 

  في مقابلة نشرها موقع بكرا الالكتروني  في الداخل الفلسطيني قال  عضو الكنيست الاسرائيلي عن حزب الليكود"  إنه يفحص إمكانيّة تصدير التفّاح الذي يتم إنتاجه في الجولان السوري المحتل عبر الأردن لدول الخليج!!!
وأضاف القرّا: "اليوم نقوم بدراسة موضوع تصدير التفّاح الجولاني مع عدة جهات في داخل إسرائيل وخارجها، نحن لدينا فكرة للمساعدة في تصدير التفّاح الجولاني بالتنسيق مع سكان الجولان، خاصة وان ظروف سوريا اليوم لا تؤهّلها لاستيعاب التفّاح المسوّق من الجولان، ولذلك نفحص إمكانية تصديره عن طريق الاردن لتسويق التفّاح في الدول الخليجية، وهنا لا أعد بالنجاح بذلك، ولكن لأول مرّة أنا قريب بأن أخرج الموضوع لأرض الواقع".
 واضاف"  أنه من الممكن أن نرى التفّاح الجولاني في دول الخليج، مشيرا إلى أنّ التفّاح الجولاني كان في السابق في دول الخليج لكنّه كان عن طريق سوريّا. وأضاف: "نأمّل أن ننجح بإيصال التفّاح من إسرائيل عن طريق الأردن لدول الخليج". ولمح  بصعوبة تسويق التفّاح في سوريا بسبب الوضع هناك؟!

 وفي تعليق لأحد المزارعين في الجولان السوري المحتل فضل عدم ذكر اسمه قال" شخصيا ادعو الى  إبادة  منتوج التفاح  هذا العام،على ان يُصدر عن طريق القرا  الى اي منطقة  في العالم.  سوريا لا تستطيع تحمل عبء تفاحنا هذا العام  بسبب ما يجري من أحداث هناك، لكن ان  يخرج علينا  اشخاص مثل القرا وهم يعلمون كم  يسيئون للجولان فهذا امر غير مقبول علينا اطلاقاً ،والسؤال الاهم ، من يمنح ايوب القرا وهو عضو صهيوني بامتياز  الشرعية للتحدث باسمنا  واسم اهالي الجولان، طائفيا  انا  اكره الطائفية  وسياسيا لا يمكن ان يمثلني لانه جزء من مشروع الاحتلال الاسرائيلي، لقد صدر بحق هذا الرجل قرارات بمنعه من زيارة الجولان بصفة رسمية أو التحدث باسم الجولان، فكيف يتحدث بقضية تفاح الجولان، وكأنه يملك الصلاحية والشرعية بذلك"

 تجدر الاشارة الى ان جهات جولانية تقوم  وعلى عاتقها الشخصي بفحص امكانيات لتصدير تفاح الجولان الى دول عربية كالاردن او مصر، الا إن تلك الاتصالات لم تعطي اي نتائج ملموسة نظراً الى هذه القضايا تتعلق بمصالح دولية  وأولها مصلحة الدولة العبرية ، ومطالبة هذه الدول بشهادة منشأ وطنية،

ويواجه مزارعو التفاح في الجولان السوري المحتل، أزمة خطيرة تهدد موسمهم الأبرز هذا العام، بسبب مخاطر عدم مقدرتهم على تسويق قسم من منتوجهم من التفاح لهذه السنة الى الوطن بسسب الظروف الحالية  الأمر الذي يهدد بخسارة عشرات الملايين من الدولارات، ويهدد المزارعين بالإفلاس.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات