بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
إحتجاجاَ على عمليات قتل وقمع ابناء شعبهم السوري ناشطون سوريون من الجول
  10/02/2012

إحتجاجاَ على عمليات قتل وقمع ابناء شعبهم السوري ناشطون سوريون من الجولان المحتل  يعلنون الاضراب عن الطعام
 موقع الجولان

 

يتشاطر ناشطون سوريون من الجولان السوري المحتل  مشاعرهم مع شعبهم، وحرقة العاجز عن تقديم اشياء ملموسة لوقف عمليات القتل والقمع التي يتعرض لها ابناء الوطن السوري،واختاروا صوت الحق على الباطل،فالجوع والبرد والموت البطئ والقتل المباشر والتشريد وهدم البيوت هي ضرائب قاسية وباهضة جدا اختارها السوريين في سبيل الحرية، واقل ما يمكن  ان يقدمه اولئك الخاضعين قسرا تحت نير الاحتلال الاسرائيلي في الجولان السوري المحتل هو الوقوف مع شعبنا ووطننا في معركة حريته وكرامته،ووقف حملات القمع التي يشنها المستأثرون بالحكم على سوريا، بهذه الروحية أعلن نشطاء سوريين من الجولان المحتل اضراباً عن الطعام لمدة ثلاثة ايام،احتجاجاً على ما يتعرض له الشعب السوري المطالب بحقه في العيش في ظل دولة مدنية ديمقراطية،دولة كل مواطنيها.املين ان تكون خطوتهم هذه وسيلة لاسماع صوت كفاح الشعب السوري الى العالم اجمع، ورسالة إلى النظام السوري بوقف الة القتل والتعذيب والتنكيل التي استشرست باسم "المقاومة والممانعة" التي يرزح في ظلها الجولان المحتل تحت الاحتلال الاسرائيلي منذ 45 عاماً دون تحرير ذرة تراب واحدة

ويأمل الناشطون ان ينضم الى مبادرة الاضراب عن الطعام، كل سوري حر"يؤمن بقدسية حياة الانسان وحقه العيش بكرامة، وكل سوري وعربي يرفض ان تتحول الأوطان الى مزارع  شخصية للإفراد، يتحول فيها المواطنون الى رعايا والنساء الى بغايا والرجال اشباه رجال، واشباه الرجال الى رجال، والرشوة ذكاء، والغاء حقوق الانسان طريقة حكم، والتسلط على رقاب وارزاق العباد عبادة، والتفاهات المكتوبة والمسموعة مفروضة قسرا على الناس،والاعلام ينفخ ليل نهار في شخوص حكامه وابواقه تلميعاً وتمجيداً وتقديساً، فيغدو النظام أهم من الأرض والاوطان، والرئيس اهم من المقدسات، والحزب اكبر من الوطن، والولاء اهم من الكفاءة، وتنقلب الهزيمة الى نصر والاستسلام الى سلام، والخونة الى ابطال والابطال سجناء او منفيين  او مخفيين..."

                   طباعة المقال                   
التعقيبات