بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
وفد من الجبهة الشَعبية لتحرير فلسطين في زيارة تهنئة للأسير المحرَر وئا
  22/10/2011

وفد من الجبهة الشَعبية لتحرير فلسطين في زيارة تهنئة للأسير المحرَر وئام عماشة---



قام وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القدس بزيارة تهنئة الى الأسير المحرر وئام عماشة , وكان في استقبالهم السير المحرر وذووه وعدد من كوادر الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل وقد القيت كلمة ترحيب بالوفد الضيف أكدت على عمق التلاحم بين الجولان المحتل وفلسطين العروبة, وكيف جمعت سجون الاحتلال الصهيوني بين الأحرار والحرائر من الجولان وفلسطين.

وألقت احدى الفتيات من اعضاء الوفد كلمة جاء فيها:

يا دامي العينين والكفّين ان الليل زائل.....
لا غرفة التوقيف باقية ولا زرد السلاسل....
تحية نحملها من القدس.....
من امهات الشَهداء والأسرى....
من القابضين على جمر المبادئ داخل السجون.....
تحيَة من الأسرى الَذين كسروا بارادتهم وصمودهم قهر السجَان....
تحية نوجهها الى شهداء الجولان.....
الى سيطان الولي...هايل ابو زيد....
الى شهداء الجولان..... كل الشهداء
تحية الى الصامدين رغم قهر المحتل....ة الوفاء للأحرا
الى شهداء العودة , الى ا لَذين اصرَوا على العبور نحو الوطن كل الوطن, الى الجولان....
تحية نوجهها الى من عانقوا الحريَة بعد طول غياب....
الى الرفيق "وئام عماشة" اسير الحرية
جئنا اليوم وكلَنا فخر واعتزاز بالجولان السوري المحتل,لنلتقي مع موعد جديد للحريَة في بقعاثا.....في الجولان.
جئنا لنؤكد التحامنا السوري الفلسطيني, ثورةً وجمراً وناراً.....جئنا لنقف وقفة واحدة , وقفة العزَة والكرامة, وقفة الصمود والتحدَي....في وجه الغاصب الصهيوني....
أهلنا الكرام.. رفاقنا..رفيقاتنا الأحباء :
جاءت صفقة الوفاء للأحرارلتؤكدأنَ ما اخذ بالقوَة لا يسترد الا بالقوة.... وأنَ المقاومة هي النَهج الصحيح, وبالمقاومة سيعود الجولان وتعود القدس وحيفا وتل الربيع.
رفاقنا موعدنا مع الحريَة آتٍ لا محالة, وهذه معادلة كل الثورات في العالم.... فربيع الشعوب زهَر وربيع ثورتنا سيزهَر قريباً....
ولا ننسى كل اسرى الحرَية القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني وعلى رأسهم الرفيق الأمين العام أحمد سعادات ,والقائد مروان البرغوثي, وعباس السَيَد وكل الأسرى الذين لم تشملهم صفقة الوفاء للأحرار.
ولا يسعنا الا أن ننحني اجلالاً واكراماً للمقاومة الفلسطينية الَتي أكَدت مرة اخرى على ضعف ووهم الاحتلال الصهيوني, وعلى قوَة وارادة الشَعب الفلسطيني,ونجاح نهج المقاومة في الانتصار. فحرَية الشعوبسطَرت صفحات مجدٍ ونصرٍ, وخطَت لنا الخطوة الأولىفي مشوار التحرير.
يا أحرارنا في الجولان....يا من انتم النَموذج الذي نفتخر به ويحتذي به كل حر....
ففي هذا الزَمن الصعب على شعوبنا العربية, سيبقى الجولان الحر منارة المقاومة والصمود والهويَة العربية القومية, لنستمد منه نحن أحرار العالم كل العزم والقوة لمواجهة الاحتلال الصهيوني.
دمتم ودامت اوطاننا حرة
المجد والخلود لشهدائنا
الحرَية كل الحرَية لأسرانا البواسل
الخزي والعار للجبناء والمتخاذلين
واننا حتماً لمنتصرون
واختتم الأسير المحرر وئام عماشة , حيث شكر الوفد الضيف على زيارته, وتحدَث عن الاسرى الأبطال الَذين ما زالوا يقبعون خلف القضبان وعن صمودهم واصرارهم على نيل حريتهم.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

طالب الحرية السوري

 

بتاريخ :

22/10/2011 21:18:52

 

النص :

هنيئا لك الحرية يا وئام ، و هنيئا لك حب الناس والتفافهم حولك في جولاننا الحبيب، و هنيئا لك ان اسمك اصبح نداءا يهتف به احرار سورية الثائرين، وتقديرا يكتب على لافتة يرفعها طالبو الحرية في سورية. لقد عرفنا مواقفك البطولية، وسمعناكلامك الشجاع ، الذي يعبر عن نبض الشارع في سورية، و عن صمود تراب الجولان واهله ، و سمعنا كلام اخيك رفعت ايضا، لقد وصلنا صوتكم، صوت المواطن الحر و المناضل الشريف. ان الحرية لا تتجزأ ، التحرر من الاحتلال ، والتحرر من الاستبداد... لا يتم التحرر الا بالخلاص منهما معا. لا تتصور يا وئام مقدار اعتزاز شعبك السوري بك وبمواقفك وبكلماتك . نهنئك و نهنئ انفسنا و اسرتك و اهلنا في الجولان و شعبنا العربي والفلسطيني بتحررك ... ان فجر الحرية قادم ، وسوف نتعانق يا وئام في هذا الفجر المشرق، رغم انه مشوب بحمرة الدماء الطاهرة و معاناة السجون المريرة ، ولكن لابأس يهون كل هذا في سبيلك ايتها الحرية. قبلاتنا لثرى الجولان الطاهر ، واهلنا الصامدين في الجولان و فلسطين...