بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
في انتظار الموافقات الرسمية تفاح الجولان المحتل الى اسواق الوطن قريب
  25/12/2010

  في انتظار الموافقات الرسمية تفاح الجولان المحتل الى اسواق الوطن قريباً

موقع الجولان

استكملت مخازن تبريد التفاح في الجولان السوري المحتل، استعداداتها اللوجستية والفنية للبدء في نقل تفاح الجولان في الجزء المحتل إلى أسواق الوطن الام سوريا قريباً، ولم يتبق سوى الموافقة الإسرائيلية الرسمية لتحديد موعد بدء عملية النقل، بعد تحديد كمية التفاح التي سمحت السلطات الإسرائيلية بنقلها لهذا العام والتي تقدر بـ 12 الف طن فقط، فيما بلغت العام الماضي 8 الالاف طن فقط. من جهتها وزارة الزراعة الإسرائيلية وعبر مندوبها في مستوطنة" كريات شمونة" قالت انه سيسمح بنقل 12 الف طن فقط هذا العام من اجل الحفاظ على استقرار السوق الإسرائيلية، مع الأخذ في الاعتبار ان هناك 7 الآلاف طن ستدخل الأسواق إلاسرائيلية من السوق الأوربية وهي معفية من رسوم الجمارك، ورفضت طلب المزارعين السورين بزيادة الكمية، وكما جرت العادة فان عملية نقل التفاح تحتاج الى موافقة مجلس الفواكه والخضروات في إسرائيل، وموافقة وزارة الزراعة الاسرائيلية، ووزارة الدفاع الإسرائيلية، إضافة إلى التنسيق والترتيب مع الحكومة السورية والمؤسسة العامة للخزن والتسويق السورية عبر اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

 وبحسب مسئول لجنة تسويق التفاح السيد سعيد فرحات فان عملية نقل التفاح إلى أسواق الوطن هي حصيلة اتصالات شاقة وطويلة تستغرق جهود كبيرة في التنسيق مع السلطات الإسرائيلية واستطعنا خلالها معالجة العقبات الفنية التي كان يضعها الطرف الاسرائيلي عائقاً لتنفيذ هذه العملية التي تتم عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر وبعد الحصول على موافقة الطرف الإسرائيلي تجري الترتيبات اللازمة لإتمام هذه العملية، التي تلقى الدعم الكامل الوطن الام سوريا، والأسواق السورية مستعدة لاستقبال اي كمية تصل لسورية من التفاح المنتج بالجولان المحتل ..بعد اتخاذ القرار السياسي بذلك وبأسعار جيدة ومنصفة للمزارع الجولاني ، وذلك تعزيزاً للروابط والتواصل بين ابناء الشعب الواحد الجولان وتقديم الدعم لابناء الجولان المحتل.
يذكر ان عملية نقل التفاح الى أسواق الوطن تتم للسنة الخامسة على التوالي حيث بدأت عام 2005 نقل خلالها أربعة آلاف طن وفي عام2006وصلت الكمية إلى خمسة ألاف طن وخلال عامي 2007 و2009 تم نقل ثمانية الاف طن.
ويشكل بيع الفاكهة المصدر الرئيسي للدخل بالنسبة للمزارعين العرب السوريين في الجولان المحتل ويأتي التفاح في مقدمتها اذ يقدر الانتاج سنويا من هذه الثمرة بين40 الى 50ألف طن، لكن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمارس سياسات المنع والتضييق على المزارعين لمنعهم من تسويق محصولهم الأساسي ولا تسمح الا بعبور كميات محدودة إلى الأسواق السورية.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات