بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
 قائد القوات الدولية في الجولان المحتل يزور بلدة مجدل شمس
  24/10/2010

 قائد القوات الدولية في الجولان المحتل يزور بلدة مجدل شمس

موقع الجولان

 

ضمن جولته بالتعرف على المنطقة واوضاع السكان  ومشاكلهم الانسانية ، قام صباح اليوم الميجور جنرال نتاليو ايكارما قائد القوات الدولية التابعة للامم المتحدة  العاملة في الجولان المحتل لفض الاشتباك بين اسرائيل وسوريا، بزيارة الى بلدة مجدل شمس، ووصل الى مركز الشام للالتقاء بعض الشخصيات المحلية من قرى الجولانت المحتل والاستماع الى المشاكل الانسانية التي يعانون منها.  وكان في استقباله عدد من رجال اليدن وبعض الشخصيات الاجتماعية ، ومندوبي مكتب الصليب الاحمر الدولي في الجولان، وقد تحدث د. تيسر مرعي باسم أهالي الجولان وشكر الضيف  على زيارته التي تعتبر الاولى من نوعها، وعرض امامه في كلمة مقتضبة بعض اهم المشاكل الإنسانية التي تواجه الجولانيين، ثم تحدث عدد من المستقبلين أمام الضيف وعرضوا امامه بعض المطالب والمشاكل..
السيد فايز على الصفدي توجه للميجور جنرال بطلب للمساعدة في حل مشكلة الألغام في المنطقة، وتطرق بصورة خاصة إلى المعسكر الإسرائيلي الموجود داخل مجدل شمس، لما يشكله ذلك من خطر في حال نشوب نزاع مسلح في المنطقة، ولما تشكله حقول الألغام المحيطة به من خطر دائم على المواطنين.
السيد حسن فخر الدين توجه للضيف بسؤال عن سبب عدم توظيف الأمم المتحدة للمواطنين العرب من الجولان المحتل في معسكراتها، بينما يتم توظيف العديد من الإسرائيليين فيها.
الشيخ أحمد القضماني طرح قضية منع إسرائيل للمواطنين العرب في الجولان من زيارة الوطن الأم سوريا، مطالباً الأمم المتحدة بأخذ دورها في تحصيل حقوق المواطنين العرب تحت الاحتلال.
الميجور جنرال إيكارما أجاب على الأسئلة بقوله أنه رجل عسكري وأنه ليس في موقع يخوله التعاطي مع هذه القضايا، لكنه بالتأكيد سيوصل جميع القضايا التي طرحت أمامه إلى الجهات المختصة في الأمم المتحد لكي يتم بحثها.
وتحدث الشيخ طاهر أبو صالح مختتماً الجلسة بشكره الضيف على تلبية الدعوة، آملاً أن تكون فاتحة لصداقة طويلة الأمد مع قوات الأمم المتحدة في المنطقة، وشاكراً للضيف ولقوات الأمم المتحدة في الجولان مساعدتها في عمليات العبور التي تتم عبر معبر القنيطرة. ثم دعي الضيف والحضور لتناول طعام الغداء في مقام اليعفوري (ع)، موجها الشكر  للشاب كمال ابراهيم على تنسيق الزيارة بصفته احد العاملين السورين من قرى الجولان المحتل في مقر القوات الدولية في مدينة القنيطرة المحتلة..



عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات