بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
تمديد اعتقال ماجد وفداء الشاعر ومحمود مصاروة
  28/08/2010

تمديد اعتقال ماجد وفداء الشاعر ومحمود مصاروة ثلاثة مشتبهين بمحاولة اختطاف الطيّار والتجسس لصالح سوريا


مددت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة ظهر يوم الخميس اعتقال المشتبهين فداء الشاعر ابن بلدة مجدل شمس في الجولان والبالغ من العمر 27 عاما ووالده ماجد الشاعر (58 عاما)، ومحمود مصاروة (62 عاما) من مدينة باقة الغربية والذين تم اعتقالهم الشهر الماضي واشتبهت النيابة العامة ممثلة بشرطة اسرائيل بهم القيام بأعمال تمس بأمن الدولة. وقد وافق طاقم القضاة على تمديد اعتقالهم حتى تاريخ 7.10.2010.
هذا ويستدل من التحقيقات ان المشتبهين الثلاثة كانوا على علاقة مع مدحت صالح عميل مخابرات سوري وقاموا بإيصال معلومات له وتقارير حول عمل وحركة الغواصات في خليج حيفا وارفاق صور واشرطة فيديو من قواعد عسكرية في الخضيرة ومركز البلاد كما جاء في بيان الشرطة لموقع العرب. وبحسب البيان فإن الوالد ماجد الشاعر من مجدل شمس قام بايصال المعلومات لمدحت صالح - العميل السوري، من خلال نجله فداء الذي يدرس الموسيقى في فرنسا، كما كشفت التحقيقات أن الزوجة منى قامت هي الأخرى بإبلاغ نجلها فداء بآخر المستجدات حتى يقوم بتمريرها الى العميل.
ناهيك عن ذلك قالت الشرطة إن الوالد ماجد شاعر قام بنقل المعلومات بمساعدة المدعو محمود مصاروة من باقة الغربية الذي تعرف اليه داخل السجن، حيث يقضي مصاروة محكوميته بتهمة التجسس والتخطيط لعمليات تفجيرية.
التخطيط لخطف طيار سوري
وتقول الشرطة في بيانها أن لائحة الاتهام تشير بأن الثلاثة خططوا لاختتطاف الطيار السوري الذي دخل اسرائيل في عام 89 في طائرته من نوع ميغ 23 وخططوا لتخديره وإعادته الى سوريا، كما قام ماجد بتحضير إبرة ومادة مخدرة لتنفيذ المهمة.
تهم أمنية خطيرة
لائحة الاتهام التي قدمت في المحكمة المركزية في مدينة الناصرة توجه للمشتبهين الثلاثة تهما أمنية خطيرة منها التجسس وعلاقة بعميل أجنبي، وإيصال معلومات للعدو التخطيط للخطف والدخول في مناطق عسكرية.
وأضاف بيان الشرطة المفصل ان المعتقلين الثلاثة اعترفوا خلال التحقيقات المكثفة معهم بما يلي:
محاولة خطف الطيار السوري والذي وصل الى اسرائيل بطيارته الخاصة في العام 1989 بحيث بادر الوالد ماجد شاعر قبل نحو ثلاث سنوات للعثور على الطيار السوري بهدف خطفه، وقام ماجد بمساعدة محمود مصاروة بجمع المعلومات حول شخص من باقة الغربية ظنا منهما انه الطيار بعينه، وبالتالي قاموا بتمرير معلومات بغاية الدقة الى فداء شاعر الذي نقل المعلومات الى العميل المخابراتي السوري مدحت صالح علما أن الشرطة ضبطت إبرة ومادة تخديرية خلال التفتيش في مكان عمل ماجد الذي حضر كل شيء.
جمع معلومات عن القواعد العسكرية
كما اعترف المشتبهون الثلاثة خلال التحقيق بأنهم جمعوا المعلومات والأدلة عن قواعد عسكرية للجيش، إذ وصل ماجد شاعر ونجله فؤاد قبل عامين الى باقة الغربية وبمساعدة محمود مصاروة قاموا بتصوير فيديو لقواعد عسكرية من داخل أحد المنازل هناك، وتقول الشرطة انها عثرت على أفلام الفيديو خلال تفتيش منزل ماجد شاعر.
مخططات مرسومة
وتضيف الشرطة أن فداء شاعر اعترف بأنه وخلال العام 2007 استلم من والده ماجد مخططا مرسوما للقواعد العسكرية في المنطقة. كما قام ماجد خلال زيارته الى مدينة حيفا بمتابعة حركة الغواصات هناك وقدم تقريرا مفصلا لنجله الذي مرر المعلومات لمدحت صالح.
وأكد بيان الشرطة أن ماجد شاعر ومحمود مصاروة اعترفا خلال التحقيقات معهما بأنهما التقيا خلال السنوات الثلاث الماضية عملاء خارج البلاد.
لقاءات مع مدحت صالح
وجاء في بيان الشرطة ان محمود مصاروة اعترف خلال التحقيق معه انه قام برفقة ماجد شاعر في حزيران 2007 بزيارة الى الاردن حيث التقيا هناك بمدحت صالح كما وافق محمود مصاروة على تقديم المساعدة في عملية خطف الطيّار السوري مشيراً الى انه توقع القيام بذلك مقابل تلقي مبلغ مادي.
واشار البيان انه في كانون الثاني 2007 خرج محمود مصاروة الى مصر لوحده بعد تنسيق الزيارة مع ماجد شاعر بحيث التقى هناك مع عدد من العاملين في المخابرات السورية من بينهم مدحت صالح. وكما جاء في بيان الشرطة الذي وصل لموقع العرب وصحيفة كل العرب فان ماجد شاعر اعترف خلال التحقيق معه في تشرين ثاني من العام 2009 أنه سافر الى تركيا برفقة زوجته منى حيث التقوا بمدحت صالح ودار الحديث بينهم حول كيفية العمل المشترك.
واعترفت منى شاعر خلال التحقيق معها انها تعرف مدحت صالح وان اتصالات هاتفية تدور بينهما نافية في الوقت نفسه ان تكون شريكة في عملية ايصال المعلومات لمدحت صالح وبالتالي تم اطلاق سراحها بشروط مقيّدة.
تفاصيل إضافية
وجاء في بيان الشرطة أن فداء ماجد فرحان شاعر من مجدل شمس اعتقل يوم 11 تموز الماضي في المطار حيث كان قادما من فرنسا الى إسرائيل علما أنه يدرس هناك في الآونة الأخيرة. وأضاف البيان أن الوالد ماجد فرحان حسين شاعر اعتقل يوم الرابع عشر من تموز الماضي فيما تم اعتقال محمود أحمد محمود مصاروة يوم عشرين الشهر الماضي

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات