بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
إحياء عيد الشهداء في الجولان المحتل
  05/05/2010

إحياء عيد الشهداء في الجولان
موقع الجولان

سأحمل روحي على راحتي وأهوي بها في مهاوي الردى
فإما حياة تسرّ الصديق وإما ممات يغيض العدى

أحييت جماهير الجولان السوري المحتل بعد ظهر هذا اليوم الذكرى السنوية لعيد الشهداء، والذي يصادف في السادس من أيار، تخليدا وتكريماً لأرواحهم الطاهرةحيث أقيم الحفل المركزي في قرية بقعاثا أمام النصب التذكاري للشهداء،وكان ابناء الجولان قد زاروا النصب التذكاري للقائد العام للثورة السورية الكبرى، وأضرحة شهداء الحركة الوطنية السورية في الجولان،الشهيد عزات ابو جبل، والشهيد نزيه ابو زيد، والشهيد فايز محمود، والشهيد هايل ابو زيد، والنصب التذكاري لقائد ثورة اقليم البلان اسعد كنج ابو صالح، في مجدل شمس، ثم النصب التذكارية لشهداء الثورة السورية في بقعاثا، وضريح الشهيدة غالية فرحات، ووضعوا أكاليل الورد على النصب والاضرحة، إحياء لذكرى أولئك الذين مضوا على مذبح الحرية، في سبيل حرية شعبنا...
وقد قام وفد من ميثاق الأحرار العرب الدروز (المعروفيّون الأحرار) بمشاركة أهل الجولان السوري المحتل بالذكرى السنوية لعيد الشهداء وشارك أعضاء الوفد في الحفل المركزي في قرية بقعاثا ووضعوا إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للشهداء وتلوا الفاتحة على أرواحهم الطاهره.
وكان في استقبال الوفد لفيف من نشطاء العمل الوطني الجولانيين الذين حيوا الوفد وشكروا مشاركته وتحدث باسم الوفد الشاعر يحيى عطالله مؤكدا على أهمية ورمزيّة هذه المشاركة وأهميّة التواصل مع أهل الجولان في جميع مناسباتهم الوطنية والاجتماعية، التي هي كذلك مناسباتنا.
 تصبحون على وطن

عندما يذهب الشهداء إلى النوم
أصحوا
وأحرسهم من هواة الرثاء
وأقول لهم: تصبحون على وطن
من سحاب ومن شجر
من سراب وماء
أهنئهم بالسلامة من حادث المستحيل
ومن قيمة المذبح الفائضة
وأسرق وقتًا لكي يسرقوني من الوقت
هل كلنا شهداء ؟؟
وأهمس : يا أصدقائي
اتركوا حائطًا واحدًا ، لحبال الغسيل
اتركوا ليلة للغناء ، أعلق أسماءكم أين شئتم
فناموا قليلاً وناموا على سلّم الكرمة الحامضة
لأحرس أحلامكم من خناجر حرّاسكم
وانقلاب الكتاب على الأنبياء
وكونوا نشيد الذي لا نشيد له
عندما تذهبون إلى النوم هذا المساء ، أقول لكم:
تصبحون على وطن
من سحاب ومن شجر
حملوه على فرس راكضة، وأهمس:
يا أصدقائي لن تصبحوا مثلنا
حبل مشنقة غامضة

صور من إحياء الجولانيين لعيد الشهداء:

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات