بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
 تنظيف حرش مسعده
  05/07/2009

 تنظيف حرش مسعده

موقع الجولان

 بدعوة من مركز مسعده الثقافي اقيمت  يوم امس الجمعة فعالية لتظيف حرش قرية مسعدة، بمبادرة من مركز مسعدة الثقافي، حيث شارك في الفعالية العشرات من  شبيبة القرية الذين لبوا دعوة المركز. حيث انطلق المشاركون سيرا على الاقدام من الشارع الرئيسي في القرية باتجاه حارة العمارات ( جنوبي القرية ) باتجاه الملعب الرياضي. ومن هناك توزع المشاركين في مجموعتين الاولى انطلقت الى الجهة الجنوبية للحرش ، فيما المجموعة الثانية اخذت على عاتقها تنظيف الجهة الشمالية من الحرش .وكان المركز قد خطط  لبرنامج تنظيف حرش قرية مسعدة خلال الشهر المنصرم ، الا ن كثافة الاوساخ المتراكمة "من مخلفات الانسان" وعدم مسؤوليته تجاه البيئة والطبيعية المجاورة للسكان، جعلت المركز يرصد المزيد من الامكانيات والوسائل لانجاز  البرنامج بالشكل الاكثر فعالية.

جدير ذكره ان منطقة حرش مسعدة الخلابة هي المتنفس الوحيد المتاح امام سكان الجولان،  لقضاء بعض الاوقات في احضان الطبيعة المحلية للعائلات والافراد والجماعات من الجولان وخارجه، وتتعرض للاهمال الشديد نتيجة عدم وجود هيئة محلية تشرف على نظافتها ونقائها، سوى الرادع الذاتي للمواطنين والمتنزهين  الذين يقصدون المنطقة للتنزه والجلوس بهدف الترفيه عن انفسهم، وكان الحرش مقصدا لفعاليات تربوية عديدة للجان الطلاب في مدارس قرية مسعدة للمحافظة عليه وعلى نظافته، الا ان " مخلفات الانسان" عادت  لتتراكم من جديد. وكان مركز مسعدة الثقافي قد وجه نداءً  يناشد المواطنين من ابناء الجولان والضيوف الذين يقصدون المنطقة بالمحافظة على النظافة وجمع النفايات وبقايا الطعام والشراب في اكياس، وحملها الى  اقرب  مكان مخصص لرمي النفايات في طريق عودته الى منزله، صونا لسلامة البيئة والسلامة العامة للمواطنين، وحفاظا على جمال  الجولان في هذه المنطقة  التي ما زالت سالمة وتحت تصرف المواطنين لغاية الان، وناشد المركز ايضا الجهات المدنية المختصة بالعمل على تأمين ووضع حاويات للنفايات وتفريغها بشكل متواصل ..

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات