بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
لجنة المبادرة العربية الدرزية في زيارة متعددة الأهداف في الجولان
  27/04/2009

لجنة المبادرة العربية الدرزية في زيارة متعددة الأهداف في الجولان السوري المحتل
• تقدم التعازي لعائلة الأسير المحرر المرحوم وليد مصطفى محمود إبن مجدل شمس .
• تتضامن مع عائلة سجناء الحرية الأسرى بِشِر وصدقي سليمان المقت في مجدل شمس .
• تتضامن مع عائلة أبوجادو حمد الولي ضد إعتداء دائرة أراضي إسرائيل على أرضهم في قرية مسعدة .

موقع الجولان-غالب سيف
قام أمس وفد من لجنة المبادرة العربية الدرزية بزيارة الى الأهل الأحرار في الهضبة السورية المحتلة , هدفت الى تقديم الواجب لهذه الشريحة الوطنية من أحرار أمتينا الإسلامية والعربية . كانت الزيارة الأولى لعائلة المرحوم الأسير المحرر إبن قرية مجدل شمس وليد مصطفى محمود , والذي إضطر الى ترك بلده والإنتقال الى الجانب ما وراء الشريط الحدودي الإحتلالي لقرية مجدل شمس , حيث بنى له بيته هناك , وفيه وافته المنية . كان في إستقبال الوفد ذويه وقيادات وطنية من الجولان وخاصة شقيقة المرحوم الأسيرة المحررة آمال محمود , والجميع أثنوا على مناقب الفقيد وإرثه النضالي الوطني والذي هو جزء من سيرة ومسيرة أسرته خاصة والمجتمع الجولاني عامة .
بعدها إنتقل الوفد والمرافقين الى بيت أسرة سجناء الحرية الأسرى بِشِر وصدقي سليمان المقت , وإستمع الوفد عن معاناة الأسير بِشِر المقت والذي يعاني من أزمة صحية تقضي بإطلاق سراحه فورا , وعن مماطلات سلطات الإحتلال وعدم مراعاتها الأصول القانونية والإنسانية لهكذا حالات , وتحدث بإسم الوفد الشاعر نايف سليم والذي حيى الأسرى الأبطال ووقفتهم الوطنية ومساندة اهلهم لهم والمجتمع الجولاني عامة , ودعى الى إطلاق سراحهم وسراح كل أسرى الحرية العرب جميعا , متمنيا الشفاء الكامل والعاجل للأسير بِشِر سليمان المقت ومطالبا سلطات الإحتلال بإطلاق سراحه الفوري من الأسر .
بعدها كانت زيارة الوفد الى بيت الشيخ أبو جادو حمد الولي والذي تعرضت أرضه في موقع البلوعة من أراضي بلده الأصل سحيتا إلى إعتداء سافل وسافر من عناصر الإحتلال الممثلة بموظفي مديرية أراضي إسرائيل وما يسمى بدائرة أملاك الغائبين , حيث كان في إستقبال الوفد والمرافقين أبو جادو وانجاله الذين تم إطلاق سراحهم قبل ساعات من وصول الوفد , جادو ويوسف ووليام والعشرات من الجولانيين . أبو جادو شرح للوفد عن الجريمة التي إرتكبتها دوائر الإحتلال وقال : " نحن في الجولان السوري لا نترك أرضنا بور .. وبعد أن إستصلحت أرض لي في موقعة البلوعة من ما تبقى لنا من ارض بلدنا سحيتا التي هُجِرنا منها وزرعتها شجرية , قامت عناصر من مديرية اراضي إسرائيل بقلع ما زرعناه , وكان هذا قبل حوالي شهر , وعملوها خفية وفي جنح الظلام والأنكى أنهم تركوا لنا رسالة يدعون فيها أن أرضنا هي بملكية أراضي إسرائيل .. تحديا وإصرارا عدنا وزرعنا الأرض من جديد وهذه المرة قمنا بواجب حِراستها كل الوقت , وكان عندنا عِلِم برصدهم حِراستنا هذه , ولكي ننهي مسلسل الإعتداءات هذا .. قمنا بالتمويه على عناصر المديرية وعن طريق إيهامهم أننا تركنا الأرض بدون الحراسة , وفي الواقع إنسحب بعض الذين كانوا يقوموا بواجب الحراسة وبقي آخرون , وبالفعل بعد وقت قصير من عملية التمويه الإبداعية هذه جاءت عناصرهم المعتدية مع 4 آليات و 8 عناصر لتعيد كرة جريمتهم المتمثلة بقلع مزروعاتنا , وعندها تصدوا لهم الذين بقوا في الأرض وأخبروا الآخرين والذين كانوا قد حضّروا كل الفرص والسبل للقبض على المعتدين وأسرهم . وعندما فوجئوا هؤلاء الزعران بالحراسة والحراس لاذوا بالفرار .. وكانت المفاجئة الأخرى عندما تم إعتراض سبل هروبهم على طريق بير الحديد من الشباب والأهل وخاصة من قبل أهلنا من بقعاتا , والذين تمكنوا من أسرهم .. لا بل إصطادوهم .. , وبالتالي قاموا بتسليمهم للشرطة مكبلين مع المحافظة على واجب مراعاة حقوق الأسرى وكما تلزمنا عاداتنا العربية المعروفية والقوانين الدولية , وفي حالة الغليان والغضب على هذه االإعتداءات قاموا الشباب والأهل بحرق آليات المعتدين التي كانت تحوي الأسلحة والمتفجرات والقنابل التي إشتعلت مع الآليات " . ثم تحدث السيد  جميل البطحيش والذي شرح عن ردة الفعل الجولانية الشاملة على هذه الجريمة مؤكدا : " الجريمة الإحتلالية النكراء تستاهل هذه الردة البطولية .. وحيى وقفة الأهالي البطولية عامة وأصحاب الأرض وأهالي بقعاتا الأشاوس خاصة " . وتحدثوا بإسم الوفد الشيخ الكاتب نمر نمر والشاعر نايف سليم والذي قال : " يشرفنا الوقوف بجانبكم .. إلا أنه في الحقيقة نحن نأتي الى الجولان الأبي لكي نشحذ ( نْسِّن ) سكاكينا النضالية , سلطات الإحتلال ومن طبيعتها العدوانية وعقيدتها الأيديولوجية تعمل كل ما تستطيعه والمستحيل لمصادرة الأرض والهوية والإرادة وتجربتكم ومسيرتكم وسجلكم النضالي الزاخر أثبت أنكم لهم بالمرصاد وأنكم قادرون بوحدتكم ومقاومتكم على تبويز مخططاتهم وإفشالها .. ولن ننسى موقف سلفكم الصالح والذين سقط منهم 25% من مجمل الأهالي شهداء عندما رفضوا ان يكتبوا في هويتهم ( عثماني والحمدلله ) وأصروا على كتابة ( عربي والحمدلله).. والذي يقاوم أمثالكم هو الرابح والذي يُسربِّخ ( ينحني ) هو الخاسر والفاشل " . أما الشيخ نمر نمر قال : " مع الجبال الشبابية العالية الهمم هذه والتي تشكل الرديف لجبل الشيخ الشامخ والعالي بمكانه وبسكانه الجولانيين العرب السوريون الأحرار ونؤكد بهذا فحوى وبالمناسبة ملائمة الآية القرآنية الكريمة لحالتكم النضالية - أن ينصركم الله فلا غالب لكم " .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات