بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
 اختتام المهرجان الثقافي "الجولان صرخة حنين"
  16/03/2009

 اختتام  المهرجان الثقافي "الجولان صرخة حنين" 
انتقلت التظاهرة الثقافية "الجولان صرخة حنين" إلى عروس البحر والساحل ،إلى مدينة اللاذقية. وذلك بعد أن اختتمت فعاليتها في جامعة حلب التي استمرت حتى يوم الخميس. انتقل بعدها الطلاب المنظمون للفعالية إلى جامعة تشرين في اللاذقية التي استضافت التظاهرة والطلاب بكل رحابة صدر على مدى أسبوع كامل .
من الجدير للذكر أن الطلاب شاركوا في ذكرى 8 آذار في جامعة تشرين، الذي صادف ووجودهم هناك . توجه الطلاب بعدها إلى ضريح القائد الخالد حافظ الأسد الكائن في القرداحه لقراءة الفاتحة على روح القائد الخالد.
افتتحت التظاهرة يوم الثلاثاء 10\3\2009 وسط حضور غير مسبوق. انشد الحضور النشيد العربي السوري، بعدها قام السيد أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية بقص الشريط الأحمر، بحضور جماهيري ورسمي كبير ،كما وحضر السيد محافظ اللاذقية والسيد أمين فرع حزب البعث في جامعة تشرين والسيد نائب رئيس الجامعة بالإضافة للعديد من الشخصيات السياسية والإعلامية
قام الحضور في البداية بجولة في معرض الصور الذي نظمه الطلاب ،حيث شرح الطلاب المنظمون للضيوف عن اللوحات التي رتبت بشكل يروي قصة الجولان المحتل، من قبل الاحتلال حتى يومنا هذه ،مع التوقف عند كل المراحل الهامة في تاريخ الجولان المحتل.
انتقل بعدها الضيوف لقاعة السينما حيث تم عرض فلم وثائقي عن الجولان ،ألقى بعدها نائب رئيس طلبة الجولان أنور الغوطاني كلمة رحب فيها بالضيوف، وتكلم عن التظاهرة وعن الرسالة التي يحاول أن يحملها الطلاب من خلالها.
جرى بعد ذلك نقاش مفتوح أداره رئيس لجنة طلبة الجولان حسام عماشه عن واقع الجولان تحت الاحتلال.
ثم كانت أمسية التظاهرة ، سهرة فنية مع المطرب ياسر يحيى وفرقته الموسيقية الذين اطربوا الحضور في المدينة الجامعية ،ضمن حشد طلابي كبير.
كما وكان من المقرر أن تنتهي فعاليات التظاهرة يوم الأربعاء بعرض فلم الهوية ،ولك نظراً للإقبال الكبير الذي لاقته التظاهرة واستجابة لطلب الزوار وإدارة الجامعة تم تمديد المعرض يوم إضافي ليختتم يوم الخميس .
كما ودعا السيد أمين فرع الحزب في جامعة تشرين طلبة الجولان الذين نظموا التظاهرة، واستضافهم في مكتبه ،حيث شكر الطلاب على مجهودهم وعلى الرسالة التي حملوها ، متمنياً من الله عز وجل التحرير القريب. كما وكرم الطلاب بدرع تقدير من أمانة الحزب في الجامعة ،الدرع عبارة عن شعار حزب البعث ورمز اوغاريت التي تعتبر مهد للحضارة والأبجدية العربية .

وبهذا تكون قد اختتمت فعاليات التظاهرة الثقافية "الجولان صرخة حنين" التي حملت حنين أهل الجولان المحتل إلى وطنهم الأم سوريه ،مثلما حملت حنين الوطن وأهلة إلى الجزء المحتل من جولانهم الغالي .

في النهاية يودون طلاب الجولان المحتل الدارسين في جامعة دمشق أن يشكروا كل من ساهم في انجاز هذه التظاهرة ويخصون بالشكر الاتحاد الوطني لطلبة سوريه الذي كان له الدور الأساسي في رعاية وتمويل التظاهرة.
رئاسة جامعة دمشق
رئاسة جامعة حلب
رئاسة جامعة تشرين
والنصر لقضية شعبنا..
لجنة طلبة الجولان الدارسين في جامعة دمشق

 

  <

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات