بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
مجلس حقوق الإنسان يدين الانتهاكات الإسرائيلية في الجولان المحتل
  29/03/2008

مجلس حقوق الإنسان يدين الانتهاكات الإسرائيلية في الجولان المحتل

اعتمد مجلس حقوق الانسان في جنيف يوم امس الأول قراراً خاصا يندد بانتهاكات اسرائيل لحقوق الانسان في الجولان السوري المحتل بأغلبية 32 صوتا ضد صوت واحد هو كندا. وعبر القرار عن قلق مجلس حقوق الانسان العميق من معاناة سكان الجولان العربي السوري المحتل الناجمة عن الانتهاكات المستمرة والمنهجية لحقوق الانسان التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في الجولان السوري المحتل منذ عام 1967.‏ وذكر القرار بالعديد من القرارات الدولية التي أدانت احتلال اسرائيل للجولان السوري المحتل واعتبرته باطلا وملغيا مطالبة سلطة الاحتلال بالانسحاب من الجولان وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 497.‏ كما طالب سلطات الاحتلال الاسرائيلي باحترام القرارات الدولية والقيام بمجموعة من الخطوات الفورية لالغاء فرض قوانينها وادارتها للجولان السوري المحتل وبالتوقف عن محاولات تغيير الواقع والتركيبة الجغرافية والقانونية له وبالسماح بعودة النازحين من سكانه الى بيوتهم وأملاكهم كما طالب القرار سلطات الاحتلال بالتوقف الفوري عن ممارسة الاساليب التي تتخذها بحق سكان الجولان السوري المحتل.‏ ودعا القرار سلطات الاحتلال الى السماح لمواطني الجولان السوري المحتل بزيارة أهلهم وأقربائهم في الوطن الام سورية بإشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر عملا بأحكام اتفاقية جنيف الرابعة وبالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.‏ كما طالب القرار السلطة المحتلة باطلاق سراح المعتقلين السوريين في السجون الاسرائيلية والذين مضى على اعتقال العديد منهم اكثر من 22 عاما وبأن تعاملهم وفقا لمبادىء القانون الدولي الانساني وبأن تسمح لمندوبي الصليب الاحمر الدولي بزيارتهم وتقييم وضعهم الصحي والمعنوي بشكل متواصل للحفاظ على حياتهم. ودعا القرار جميع دول العالم الى عدم الاعتراف بالاجراءات والقرارات التشريعية والادارية التي اتخذتها سلطة الاحتلال واعتبارها غير قانونية.‏ وكان المندوب الدائم لسورية في جنيف السفير فيصل الحموي قدم مشروع القرار المذكور معددا في بيان له الانتهاكات الجسيمة والممنهجة لحقوق الانسان في الجولان العربي السوري المحتل والتي طالت جميع مناحي الحياة وهو مايثبت هدف اسرائيل المتمثل في تهويد الجولان وتكريس احتلالها له.‏ كما أكد الحموي أن على المجلس واجب ادانة الاعتقالات والسجن الذي تعرض له الاسرى من سكان الجولان السوري المحتل ومنذ ما يزيد على 22 عاما بتهمة وحيدة هي رفضهم للهوية الاسرائيلية مطالبا بالزام اسرائيل باحترام اتفاقية جنيف الرابعة وبروتوكولها الاول

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات