بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
رد على استجواب لمحمد بركة سورية دولة معادية لسوريي الجولان
  08/11/2007

في رد على استجواب بركة منطق الاحتلال: "سورية دولة معادية" لسوريي الجولان

تلقى النائب محمد بركة، رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية، ردا من وزير الداخلية، مئير شطريت، حول عدم سماح سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالسماح لأهالي هضبة الجولان السورية المحتلة بزيارة الشطر الآخر لوطنهم سورية.
وكان رد الوزير شطريت مقتضبا للغاية، إلا أنه يعكس عقلية الاحتلال وجاء فيه: "حقا أننا لا نسمح بزيارات إلى سورية لكونها دولة معادية، وطالما ان هذا الوضع لا يتغير فإن التوجه إلى سورية ليس قانونيا".
وكان بركة قد توجه إلى شطريت باستجواب حول عدم فتح معبر قنيطرة الحدودي في هضبة الجولان السورية المحتلة، وفسح المجال لدخول سوريي الجولان إلى الشطر الآخر من وطنهم، وكان الاستجواب من بشكل عام، وأيضا حول قضايا إنسانية من الدرجة الأولى إذ ان هناك الكثير من العائلات المنقسمة بين شطري الوطن، وهناك حالات إنسانية مثل الوفاة والمرض وغيرها.
وعقب بركة على رد الوزير قائلا، إن هذا المنطق غير الشرعي وغير الإنساني ينسجم مع منطق الاحتلال الذي يرتكب منذ 40 عاما جريمة ضد الإنسانية، وهي متواصلة ولا يلوح بالأفق أي وقف لها.
وتابع بركة قائلا، إن السياسة العدائية الوحيدة في المنطقة هي السياسة الإسرائيلية المعادية للسلام والاستقرار وجعل المنطقة تعيش بشكل إنساني طبيعي كمناطق أخرى في العالم.
وأضاف بركة، إن أهالي الجولان سوريون في جزء محتل وطنهم والوجود المعادي في الهضبة هو الاحتلال الإسرائيلي، ومن حقهم الإنساني التواصل مع باقي أبناء شعبهم، وأي وضعية أخرى تندرج ضمن جرائم الحرب التي لا تتوقف إسرائيل عن ارتكابها منذ عشرات السنوات.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات