بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
السلطات تسمح للسيدة ليلى الصفدي بالعبور إلى الوطن
  19/09/2007

 

 السلطات تسمح للسيدة ليلى الصفدي بالعبور إلى الوطن


بانياس

 عبرت اليوم إلى سوريا السيدة ليلى الصفدي/ الطويل برفقة طفليها لمشاركة عائلتها في شهبا بمحافظة السويداء عزائهم بفقدان والدها المرحوم "أبو أحمد فواز الطويل".وكانت ليلى قد تلقت نباً وفاة والدها صباح أول أمس حيث توجهت على الفور إلى معبر القنيطرة والذي يشهد هذه الأيام حركة نشطة بالاتجاهين.. حيث تغادر دفعات طلاب الجولان الدارسين في سوريا يومياً منذ الاثنين وحتى الخميس، كما عاد عدد من الشيوخ الذين تأخروا عن الوفد في الأسبوع الماضي.. وسيعود غداً عدد من الطلاب المتخرجين من جامعة دمشق. وكانت ليلى قد تقدمت بطلب للسفر إلى سوريا وتم رفضه.. وصرح موظفوا وزارة الداخلية والصليب الأحمر أنه من الصعب جداً إعطاء الموافقات هذه الأيام. إلا أن ليلى اقتحمت معبر القنيطرة عنوة وحاولت الدخول بدون تصريح من السلطات الإسرائيلية.. فتصدى لها الجنود الإسرائيليين ومنعوها.. ثم قاموا باستدعاء قوات الشرطة لإخراجها مع طفليها من المكان.. الشرطة والجيش لم يستطيعوا فعل شيء لإخراج ليلى وطفليها من المكان.. مما فرض على المسؤولين التعامل مع الأمر بجدية.. خصوصاً وأن ليلى قد صرحت لهم بأنها سوف تواصل الاعتصام في المعبر ولن تبرح المكان إلا إلى وطنها وأهلها.
 وبالفعل بدأت الاتصالات من معبر القنيطرة بالسلطات العليا المسؤولة.. وتم التأكيد لها أخيراً أنهم سوف يبذلون كل ما باستطاعتهم للحصول لها على التصريح.. وتم إقناعها أخيرا بمغادرة المعبر على أن تعود في الغد. وفي اليوم التالي وبعد انتظار دام ساعات على المعبر توفرت كل التصاريح اللازمة من الجانب الإسرائيلي.. وتم نقلها إلى الجانب السوري والذي طلب مهلة لدراستها حتى اليوم التالي. اليوم تمت الموافقة من الجانبين.. ودخلت ليلى وطفليها إلى الوطن على أن تعود صباح الغد إلى الجولان المحتل.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات