بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
الجولانيون في رسالة لبان كي مون: نعيش أسوأ ظروف إنسانية
  28/03/2007

 

الجولانيون في رسالة لبان كي مون: نعيش أسوأ ظروف إنسانية

أكد المواطنون السوريون في الجولان المحتل تمسكهم بالهوية العربية السورية وبطلان كافة القوانين التي اصدرتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي فيما يخص الجولان السوري المحتل وخاصة قانون الضم المشؤوم. وشدد المواطنون في رسالة للأمين العام للامم المتحدة بان كي مون سلموها الى منسق الشؤون الإنسانية في الامم المتحدة على أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تعمل ومنذ اليوم الأول لاحتلال أرضنا، على طمس الحضارة و الثقافة العربية في محاولة لسلخهم عن مجتمعهم العربي وبالتالي طمس هويتهم العربية السورية وتشويه واقعهم السياسي ومعالمهم التاريخية .

وأشاروا الى أن اسرائيل قامت منذ اليوم الأول للاحتلال بسرقة مياه الجولان وتحويلها الى المستوطنات الاسرائيلية موضحين أن اسرائيل تبيع هذه المياه بأسعار عالية للمواطنين السوريين الرازحين تحت الاحتلال. ‏

وأضافوا: إن الأسرى والمعتقلين من أبناء الجولان المحتل يتعرضون لاضطهاد سياسي ومعنوي ومادي وإهمال الجانب الصحي ما أدى الى تفشي الأمراض المزمنة واستشهاد بعضهم إضافة الى أن سلطات الاحتلال تمنع الأهالي من زيارة الأسرى . وقال المواطنون في رسالتهم: إن سلطات الاحتلال تصادر الأراضي من أصحابها الأصليين وتنزع ملكيتهم عنها وتفرض عليهم مناهج تعليمية وتربوية تهدف الى خلق جيل جديد مجرد من هويته العربية السورية في محاولة لطمس هوية الجولان السوري المحتل وتطبق سياسة عنصرية تساهم في تفشي ظواهر اجتماعية خطيرة . وأضافت الرسالة: إن سلطات الاحتلال تفرض على أهلنا في الجولان المحتل حصارا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وتعمل على منع الأهل في الجولان المحتل من التواصل مع أهاليهم على امتداد الوطن الأم سورية وترفض فتح معبر القنيطرة الذي تشرف عليه منظمة الصليب الأحمر الدولي . ‏

وطالب المواطنون بتطبيق قرارات الامم المتحدة ومنظماتها الدولية وكافة الاتفاقيات الدولية فيما يخص سكان الاراضي المحتلة وفي مقدمتها القرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتل كما طالبوا بتشكيل لجان للتحقيق والوقوف عن كثب على حقيقة ما يعانيه أهلنا هناك بسبب استمرار الاحتلال الاسرائيلي وممارساته اليومية اللاانسانية

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات