بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
إسرائيل تدرس نقل سكان الغجر
  19/11/2006

 

إسرائيل تدرس نقل سكان الغجر

موقع الجولان

 


ذكرت صحيفة جيرواليم بوست الاسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي اقترح خطة لفض الاشتباك مع الجزء الشمالي من قرية الغجر، يتضمن نقل السكان إلى القسم الجنوبي الواقع ضمن الأراضي الإسرائيلية.

ونقلت الواشنطن بوست عن مسؤولين في وزارة الدفاع، يشاركون في المفاوضات مع <اليونيفل> وممثلي الجيش، اللبناني قولهم إن الجيش الإسرائيلي لن ينسحب من القرية التي ينتمي سكانها إلى الطائفة العلوية كي تقسم مجدداً ويبقى جزء من سكانها الذين يحملون بطاقات هوية إسرائيلية في لبنان.
ويعيش في الشطر الشمالي من الغجر 400 عائلة يحمل أفرادها بطاقات هوية إسرائيلية.
وقال أحد المسؤولين: <لن ننسحب من الغجر (الشمالية) قبل التوصل إلى حل دبلوماسي طويل الأجل. فمن غير الواضح كيف سيتدبر الأهالي أمورهم عندما تقسم القرية إلى شطرين في دولتين غير متفقتين>.
ولفت المسؤول إلى أن سكان الشطر الشمالي يضطرون للانتقال إلى القسم الجنوبي من القرية للحصول على الخدمات الصحية والاجتماعية التي تؤمنها لهم الدولة الإسرائيلية باعتبارهم من حاملي جنسيتها. وزعم المسؤول أن الجيش الإسرائيلي يبقى في الشطر الشمالي من الغجر للحؤول دون وقوع كارثة إنسانية فيه في حالة الانسحاب.
تم اقتراح ثلاثة خيارات للتعامل مع وضع الغجر الشمالية:
الاقتراح الأول يعيدها إلى الوضع الذي اكتسبته في السنوات الست الماضية، ما يعني إبقاء شطرها الشمالي في لبنان وانسحاب الجيش الإسرائيلي إلى الشطر الجنوبي، وهو ما عارضه الجيش الإسرائيلي.
الاقتراح الثاني، الذي أيده الجيش الإسرائيلي وعارضته الحكومة والدوائر الدبلوماسية، دعا إلى بناء سياج محصن يضم الشطر الشمالي إلى الأراضي الإسرائيلية ويضع القرية <الموحدة> بكاملها تحت السيطرة الإسرائيلية.
أما الاقتراح الثالث الذي يحظى بتأييد الجيش الإسرائيلي ولا تعارضه الداوئر السياسية فيقضي بإخلاء الشطر الشمالي من سكانه وتعويضهم عن منازلهم ونقلهم إلى الشطر الجنوبي

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات