بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
صفارات الإنذار في ذكرى ضحايا اليهود تثير غضب أهالي الجولان المحتل
  12/04/2010

صفارات الإنذار في ذكرى ضحايا اليهود  تثير غضب أهالي الجولان المحتل

موقع الجولان
 ليس أفضل من  كلمات الشاعر الفلسطيني الراحل محمود دروش، الى حين صدور حلول، للرد على  ما شهدته الساحة الجولانية المحتلة صباح اليوم ، حين  صّمت أذاننا صفارات الإنذار الصادرة من المجلس المحلي المًعين من قبل سلطات الاحتلال، في محاولة لإقحام الجولان السوري المحتل، بالمناسبات الصهيونية، فهي المرة الأولى التي تتجرأ بها السلطات الإسرائيلية،  وان تعددت  أسمائها ومؤسساتها  المفروضة على واقع مواطني الجولان السوري المحتل، في إعلان صفارات الإنذار لاستذكار الهولوكست" وهي الجرائم النازية التي قضت على الملايين من البشر، بما فيهم مواطنون يهود ،  أثناء الحرب العالمية الثانية،  هذه الدولة التي مارست وما زالت تمارس الجرائم البشعة في ارض فلسطين ولبنان والجولان السوري المحتل والشواهد على تلك المجازر كثير ة وعديدة.... ا جرائم فاقت ما ارتكبته النازية والفاشية في اورويا ،  فالجولان السوري المحتل، لم ولن يكون  الا جزءً من وطنة الام سوريا وامته العربية العريقة وامتداده  في العمق الانساني  ضد الاحتلال وضد مجرمي الحرب الاسرائيليين، وضد كل اشكال الظلم والقتل والطغيان المتجسد في حكام تل ابيب...

ايها المارون فوق الكلمات العابرة
احملوا أسمائكم وانصرفوا
وأسحبوا ساعاتكم من وقتنا ،و أنصرفوا
وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
و خذوا ما شئتم من صور،كي تعرفوا
انكم لن تعرفوا
كيف يبني حجر من ارضنا سقف السماء

ايها المارون بين الكلمات العابرة
منكم السيف - ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا
منكم دبابة اخرى- ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص..و انصرفوا
وعلينا ،نحن، ان نحرس ورد الشهداء
و علينا ،نحن، ان نحيا كما نحن نشاء

ايها المارون بين الكلمات العابرة
كالغبار المر مروا اينما شئتم ولكن
لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
خلنا في ارضنا ما نعمل
و لنا قمح نربيه و نسقيه ندى اجسادنا
:و لنا ما ليس يرضيكم هنا
حجر.. او خجل
فخذوا الماضي،اذا شئتم الى سوق التحف
و اعيدوا الهيكل العظمي للهدهد، ان شئتم
على صحن خزف
لنا ما ليس يرضيكم ،لنا المستقبل ولنا في ارضنا ما نعمل

ايها المارون بين الكلمات العابره
كدسوا اوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا
واعيدوا عقرب الوقت الى شرعية العجل المقدس
!او الى توقيت موسيقى مسدس
فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا
ولنا ما ليس فيكم : وطن ينزف و شعبا ينزف
وطنا يصلح للنسيان او للذاكرة
ايها المارون بين الكلمات العابرة
آن ان تنصرفوا
وتقيموا اينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
آن ان تنصرفوا
ولتموتوا اينما شئتم ولكن لا تموتو بيننا
فلنا في ارضنا مانعمل
ولنا الماضي هنا
ولنا صوت الحياة الاول
ولنا الحاضر،والحاضر ، والمستقبل
ولنا الدنيا هنا...و الاخرة
فاخرجوا من ارضنا
من برنا ..من بحرنا
من قمحنا ..من ملحنا ..من جرحنا
من كل شيء،واخرجوا
من ذكريات الذاكرة
ايها المارون بين الكلمات العابرة!..

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حنظلة الجولاني

 

بتاريخ :

13/04/2010 19:56:47

 

النص :

البيت لنا والقدس لنا وبايدنا سنعيدها القدس بايدينا للقدس سلام