بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
الجولان: انطلاق مشروع مراوح لانتاج الكهرباء من الرياح
  26/03/2010

الجولان: انطلاق مشروع مراوح لانتاج الكهرباء من الرياح
بقلم /جهاد إبراهيم
السبت 27.3.2010 الساعة الثالثة بعد الظهر اجتماع في مقام النبي ايليا (ع.س) لتعريف المزارعين بكافة التفاصيل التقنية والهندسية والمالية والقانونية

ثروة الريح في الجولان


ليس الجولان يملك ثروة المياه فقط أو ثروة التنوع الطبيعي والإحيائي أو الجيولوجي أو ثروة الشمس الساطعة النقية .. بل أيضا ثروة الرياح وفي كل الفصول.......
انطلقت أعمال استثمار طاقة الريح في الجولان بعد أن صدرت قرارات تسمح لشركة الكهرباء بشراء الكهرباء من المراوح التي ستنتشر في كل الأماكن
وتبين بعد الفحوصات الأولية أن القرى الأربع في الجولان تملك اكبر كمية من الرياح بسبب ارتفاعها عن سطح البحر، والذي يبدأ من 900 إلى 1300 ارتفاع عن سطح البحر، ما يؤهلها لتكون الجهة والمكان الأكثر جاذبية وإفادة للاستثمار في إنتاج الطاقة من الرياح وعلى مدار السنة.
بادرت شركة (انيموي جلوبل) وهي شركة استثمارية متخصصة وبتمويل أوربي بالعمل في قرى الجولان لتركيب المراوح في الأراضي الزراعية ، لتستثمر أموالها في إنتاج الكهرباء وليستفيد المزارعون من هذه الفرصة ....
ولتعريف المزارعين بماهية المشروع وجوانبه المختلفة نذكر بعض النقاط المهمة:
1.... إن الذي سيدفع ثمن الكهرباء المنتج من المراوح هو شركة الكهرباء وستدفعه إلى المزارع مباشرة بعقد ثلاثي بين المزارع والمستثمر وشركة الكهرباء... عبر البنك.
2....يجب أن يكون للمزارع وصلة كهرباء أو ساعة كهرباء موصولة مع شركة الكهرباء ومن لا يملك هذه الوصلة تقوم الشركة المستثمرة بمساعدته في الحصول على ترخيص ملائم يؤهله للحصول على ساعة كهرباء.
3....يحق لكل مزارع أن ينتج كهرباء من منظومتين: الأولى عبارة عن منظومة تنتج 15 كيلووات بثمن 15000 شيكل سنويا. والثانية منظومة من 50 كيلووات بثمن 30000 ألف شيكل سنويا.
4....إن المروحة صغيرة الحجم نسبيا بارتفاع من 8_12 متر وبجناح يصل 3 أمتار . فيمكن إقامتها بسهول بين الأشجار أو على أطراف الأرض بحيث لا تؤثر على كل أشكال استعمال الأرض . لا بل هي مفيدة في بعض الحالات.
5.... يستطيع المزارع أن يركب أكثر من ساعة كهرباء واحدة بأرضه شرط أن تكون الاشتراكات على أسماء مختلفة.
6....بعد استيفاء كل الشروط المطلوبة والتراخيص اللازمة وبعد التأكد من وجود ريح تجارية كافية لتركيب المراوح في الأرض يتم إبرام عقد بين المزارع والشركة المستثمرة لمدة عشرين سنة. بعدها تتحول ملكية المراوح وإنتاجها للمزارع مباشرة.
7....تكاليف تركيب المراوح وصيانتها لمدة عشرين سنة هي على المستثمر فقط والمزارع لا يدفع شيئ. وتقوم الشركة المستثمرة بالتعاون مع المزارع بالحصول على التراخيص اللازمة للحصول على وصلة كهرباء.
8....إذا ما تغيرت حالة الأرض خلال العشرين سنة أو أراد المزارع استثمارها بالصناعة أو السياحة أو بني بناء اثر على إنتاجية المروحة فالشركة المستثمرة تتعاون مع المزارع لنقل مكان المروحة. لمكان يضمن استمرار إنتاجها. فما يهم المستثمر والمزارع في النهاية هو استمرار دوران المروحة وإنتاجها للطاقة.
9....إن العقد الذي سيوقع بين المزارع والشركة لا يمس بملكية المزارع لأرضه لا من قريب ولا من بعيد. بل يضمن حقوق المزارع بأرضه كاملة ويعطي للمستثمر فقط حق استغلال الريح وبالتشارك مع المزارع .
10....إن القرارات الصادرة مؤخرا عن المؤسسات المختصة أعطت لصناعة المراوح الحق في إنتاج 30 ميغاوات . تشتريهم شركة الكهرباء . وإذا ما استطعنا في قرانا الأربع إنتاج حتى 10 ميغاوات فقط فهذا سيؤمن دخل سنوي لحوالي 600 مزارع يصل إلى 10 مليون شيكل سنويا.
لذلك وبالتعاون مع الجهة المستثمرة وبعد انجاز كثير من الأعمال في الأشهر الأخيرة تقرر دعوة المزارعين عامة في قرى الجولان للاجتماع في مقام النبي إيليا عليه السلام يوم السبت الموافق 27.3.2010 الساعة الثالثة بعد الظهر لتعريف المزارعين بكافة التفاصيل التقنية والهندسية والمالية والقانونية وللاستماع إلى كافة الأسئلة والاستفسارات من المزارعين ..
فإلى كل المهتمين بهذا الموضوع والمعنيين بزيادة مدخولهم من أرضهم التوجه إلى الاجتماع .. وأهلا وسهلا ..
باحترام الوكيل المعتمد
جهاد إبراهيم


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات