بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>
اصابة خمسة اسرائيليين بينهم طفلين نتيجة انفجار لغم ارضي اسرائيلي في
  06/02/2010

اصابة خمسة اسرائيليين بينهم طفلين نتيجة انفجار لغم ارضي اسرائيلي في الجولان

موقع الجولان

اطفال يلعبون امام منزلهم في مجدل شمس

ذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان خمسة اسرائيليين بينهم طفلين اصيبوا بجراح جراء انفجار لغم ارضي اسرائيلي، اثناء تزلجهم على الثلج في شمالي الجولان،، ذوي الطفلين( الطفل ابن عشرة اعوام والطفلة 12 عاما ) يتهمون الجيش الاسرائيلي بان المنطقة التي دخل اليها الاطفال للعب في الثلج لم تكن عليها اي اشارة تحذير من الالغام، والجيش الاسرائيلي يقول ان كافة حقول الالغام في الجولان عليها اشارات تنبيه وتحذير ، ويعرب عن اسفة للحادث. شهود العيان من عشرات المتنزهين في الجولان للتمتع بالثلج يقولون، ان المنطقة كانت تعج بالسياح وبمحض الصدفة لم تكن هناك كارثة اكبر، ويؤكدون" انه لم تكن هناك اي اشارت تحذير من الالغام، لقد تحول المرح والفرح الى مأساة بعد ظهر هذا اليوم في الجولان..

مسعف يحمل الطفلين نقلا عن موقع يديعوت احرونوت

وذكرت مصادر من مستشفى رمبام ان الطفل اصيب في رجله اصابة بالغة وحالته مستقرة،اما الطفلة فاصابتها متوسطة في مختلف انحاء جسمها، وباقي المصابين اصابات خفيفية
وقد توافد على الجولان منذ ساعات صباح اليوم آلاف المتنزهين وشهدت الطرقات اختناقات مرورية حتى داخل القرى العربية، وزاروا موقع التزلج في جبل الشيخ، وقدر عددهم اليوم حوالي 10 الالاف شخص
مشكلة الالغام الارضية الاسرائيلية تنتشر في الجولان السوري المحتل على مساحات شاسعة بالقرب من الاراضي الزراعية واراضي المراعي،التي يستخدمها المواطنين العرب السوريين، وهناك ما يزيد عن 2000 حقل ألغام زرعتها القوات الاسرائيلية لاسباب امنية وعسكرية، وهناك حقول الغام تنتشر بمحيط القرى الماهولة بالسكان، وفي مجدل شمس ما زالت قوات الجيش الاسرائيلي ترفض ازالة معسكر اسرائيلي محاط بالالغام الارضية من داخل مجدل شمس تحت حجج امنية واهية، وقد حصدت الالغام الارضية الاسرائيلية ارواح 24 مواطناً عربيا سوريان، ووالتسبب في اعاقة اكثر من 96 مواطناً ومواطنة من ابناء الجولان السوري المحتل، ناهيك عن مئات من رؤوس الابقار والماعز والاغنام التي دخلت المراعي المزروعة بالالغام وقُتلت، ووفق مراقب الدولة في اسرائيل فان هناك ما يزيد عن 352 حقل الغام ، مزروعة في الجولان دون ان يكون لها حاجة امنية او عسكرية، الا ان سلطات الجيش الاسرائيلي لم تقوم بازالتها....

الالغام الارضية تسكن الحدائق الخلفية لمنازل المواطنين السوريين



عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

سميح ايوب

 

بتاريخ :

07/02/2010 18:59:01

 

النص :

هذا هو الاحتلال وعنصريتة.منذ عام ال67 ونحن نعيش ماساة الالغام حول منازلنا0وداخل حقولنا واراضينا الزراعية.وقد ازهقت الالغام ارواح العديد من اطفالنا.وكما ذكر خلفت العديد من العاهات0وكانت العديد من المناشدات للمحافل الدولية الصماء.والتوجة لمن يملك القوة والسطوة من مؤسسات الاحتلال دون سماع اصواتنا.وحتى دون التطرق لما يجري في وسائل اعلامهم.والان لا يسكت الاعلام الاسرائيلي عن هذا الحدث0هل دمائكم ايهاالمحتلون اغلى من دماء ابنائنا.ل عواطفكم ومشاعركم اعمق واقدس من عواطفنا.ل دموع امهاتكم اعز من دموع امهاتنا.عجبا لعنصرية من يدعي الانسانية0وعجبا لمشاعركم.